في حفل تدشین کتاب "أیام بلان مرآة"

روایة عن کذب البعث علی الصلیب الاحمر بشأن أوضاع الاسری الایرانیین

 
تاريخ الإنتشار : السبت 29 يوليو 2017 ساعة 13:24
 
 
کتاب "أیام بلا مرآة" یشرح معاناة الاسری الایرانیین اثناء الاسر في سجون البعث العراقي.
 
ايبنا - وأعلن في برنامج تدشین کتاب "أیام بلا مرآة" بأن الشیئ الوحید الذي کان حسین لشکري یرفه فیه عن نفسه في الاسر هو مراجعة ذکریاته القدیمة. وکان الصلیب الاحمر قد أرسل صورة عن حسین والی جواره جهاز مذیاع ولکن بعد ذلک علم بأن مثل هذه الامکانات کانت فقط لألتقاط الصور لأنهم سرعان ما قاموا بجمع هذه الاشیاء.  
وأقیم الاحتفال بتدشین کتاب "أیام بلا مرآة" والذي يروي ذکریات زوجة الطیار الشهید اللواء حسین لشکري وهو بقلم کلستان جعفریان حیث تحدثت منیجه لشکري زوجة اللواء لشکري في هذا الحفل عن کیفیة عودة زوجها الاسیر الی الوطن والصعوبات والآلام التي تحملها زوجها أثناء الاسر وکذلک حالته بعد عودته من الاسر والی یوم شهادته.
وأضافت زوجة الشهید الطیار لشکري بأن زوجها الذي أسر لمدة 18 عاماً في العراق قضی عشرة أعوام فقط في زنزانة انفرادیة وکانت هوایته مراجعة ذکریاته ولکنه بعد عودته لم یتمکن تناول الکثیر من الاغذیة التي کان یحبها لما عاناه من آلام خلال سنوات سجنه والتي جعلته کتوماً حتی مع زوجته التي عاشت معه ثانیة بسعادة ولکنه شهادته جعلتها تعیش مرة ثانیة حیاة صعبة وشاقة.
وأکدت هذه الزوجة قائلة: اننا لانشعر ما کان یشعر به اللواء حسین لشکري في زنزانته الانفرادیة. ان الله اراد ان یعلمنا من هذه التجربة درساً في الشجاعة والرجولة والغیرة والدفاع عن الوطن. 
وأعرب داوود صالحي أحد المشارکین في هذا الحفل بأن راویة الکتاب وان لم تشارک بصورة مباشرة في الحرب ولکن آلام الحرب ومآسیها کان لها التأثیر الکبیر علی حیاتها والتي جعلتها تعیش حیاة صعبة وشاقة ورغم انها لم تعش مع زوجها غیر فترة قصیرة في کل هذه المدة ولکن الکتاب یعتبر من هذه الناحیة کتاباً جذاباً وممتعاً للغایة.
وتحدث الطیار فرشید اسکندري الذي قضی ثمانی سنوات مع الاسیر حسین لشکري في السجن فقد أکد بأنه وبعد ثلاثة أشهر من زواجه وقع في الاسر وعند عودته الی الوطن وجد أبنه قد بلغ العاشرة من العمر وأضاف بأن کل الصعوبات والآلام تذهب وتنقضي ولکن الکتاب هو الذي یبقی لیتحدث عن هذه التجارب وینقلها للأبناء والاحفاد ولیقول لهم کیف أن الآباء تحملوا هذه المشاق للدفاع عنهم وعن دینهم وبلدهم.
هذا ویتضمن کتاب "أیام بلا مرآة" ذکریات زوجة اللواء الطیار الشهید حسین لشکري (أول أسیر ایراني في الحرب العراقیة الایرانیة والذي لقب من قبل سماحة القائد بسید الاسراء) عن حیاتها وکیفیة تحمل 18 عاماً من البعد عن زوجها.  
Share/Save/Bookmark
رقم: 250496