خلال مراسم تابين مریم میرزاخاني

الایرانیون یعتبرون من أبرز علماء الریاضیات في العالم

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 23 يوليو 2017 ساعة 13:43
 
 
تم التأکید في مراسم تابين مریم میرزاخاني بأن الایرانیین هم أبرز علماء الریاضیات في العالم حیث کسبوا أفضل المفاخر.
 
ایبنا - وأعرب مستشار رئیس الجمهوریة، محمد علي نجفي في مراسم تابين البروفسورة مریم میرزاخاني والذي أقیم یوم أمس السبت بحضور مدیر جمعیة الاعمال والمفاخر الثقافیة ومدیر جمعیة علماء الریاضیات الایرانیة وعدد من المعنیین في علوم الریاضیات والکیمیاء في البلاد عن اسفه بوفاة مریم میرزاخاني وقال حبذا لو أقیمت هذه المراسم في حیاة مریم وبحضورها معتبراً إیاها بأنها في مستوی الابطال القومیین.
کما أعرب نجفي عن أسفه لعدم الاهتمام بالشخصیات العلمیة والثقافیة إلا بعد موتهم وقال بأن مریم میرزاخاني کانت منذ الصغر تظهر مهارة وعبقریة في علم الریاضیات وکانت من أوائل الفتیات اللواتي دخلن فريق أولمبياد الرياضيات وکذلک المشارکة في مسابقاتها وحصولها علی ذهبیة الاولمبیاد.
وأشار مستشار رئیس الجمهوریة کذلک الی طبع مقالات مریم میرزاخاني في أبرز المجلات العلمیة في أمریکا ودخولها جامعة هارفارد الامریکیة وکذلک بروزها کعالمة ریاضیات تمکنت من تنفیذ أعمال تطبیقیة في الانظمة الدینامیکیة الامر الذي مکنها من الفوز بجوائز عدیدة ومن أهمها میدالیة فیلدز لتصبح أول أمرأة تحصل علی هذه المیدالیة في العالم والتي تعادل جائزة نوبل هذا بالاضافة الی امتلاکها شخصیة اخلاقیة وعصامیة ومثابرة لأنها کانت جوهرة ثمینة للانسانیة کافة.
وتحدث محمد علي دهقان في هذه المراسم مشیراً الی دور جمعیة الریاضیین الایرانیین في اعداد المواهب العلمیة لأمثال مریم میرزاخاني وقال بأن هذه العالمة تمکنت وعبر المشارکة في مختلف المسابقات الریاضیة من الحصول علی میدالیة ذهبیة في هذا العلم موكدا بأن الایرانیین یشکلون أبرز علماء الریاضیات في العالم وقال بأن مریم میرزاخاني تعتبر خیر نموذج للشباب لأن التقدم في الصناعة والابحاث والمشاریع الفنیة یعتمد علی التقدم في علم الریاضیات خاصة إذا عرفنا بأن ایران تحتل المرتبة السادسة عشر عالمیاً في هذا المجال. 
وأعرب عباد الله محمودیان في هذا الحفل عن أسفه لرحيل مریم میرزاخاني وهي في شبابها وقال بأن هذه العالمة ورغم عمرها القصیر دخلت التاریخ من أوسع أبوابه. وقال حسن بلخاري بأن مریم فتحت مجاهل علم الریاضیات أمام الآخرین ووضعت لهذا العلم آفاق جدیدة.
هذا وتم في ختام هذه المراسم تقدیم هدیة تذکاریة لعائلة المرحومة مریم میرزاخاني.  
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 250316