تزامناً مع الیوم الوطني لأدب الاطفال والاحداث

إقامة مراسم للمطالعة وتشجیع القراءة

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 11 يوليو 2017 ساعة 12:48
 
 
ان تأثير الأدب علی الأطفال والاحداث مهم لتعزيز القراءة في البيت والمدرسة وکذلک الحاجة إلى توزيع أفضل للسلع الثقافية في البلاد الامر الذي أکده عدد من الكتاب والشعراء في الیوم الوطني لأدب للأطفال.
 
ایبنا - ویعتبر یوم العاشر من شهر تموز هو الیوم الوطني لأدب الاطفال والاحداث وکذلک لترویج وتعزیز ثقافة الکتاب والمطالعة بین هذه الفئة العمریة حیث تقام وبهذه المناسبة احتفالات في محلات عرض المنتجات الثقافیة والفنیة التابعة لمرکز الابداع الفکري للاطفال والاحداث فیما یقوم بعض الکتاب بقراءة أعمالهم وأشعارهم للاطفال والاحداث.
وأعتبر الشاعر والکاتب، مهدي مرادي وهو من محافظة خوزستان اقامة الیوم الوطني لأدب الاطفال والاحداث بالحدث السعید الذي یمکن بواسطته تعریف الاطفال علی الکتب وشدد علی ضرورة الانتقال من الاطار الی المضمون في هذا الطریق وقال بأن المکتبات تغیرت الیوم حیث یمکن اعداد مکتبات في البیت وفي سائر الاماکن المحدودة من أجل توسيع ثقافة المطالعة. 
کما أکد مهدي مرادي بأن من طرق ترویج المطالعة هو نقل کتب مرکز الابداع الفکري الی المدارس لما لهذا المرکز من تاریخ حافل في مجال کتب الاطفال والاحداث بحیث یمکن ملء الفراغ الموجود في مکتبات المدارس وتوثیق الصلة بین الطلاب والکتاب والمطالعة بالاضافة الی کونه مکاناً یتبادل فیه الاطفال والاحداث اطراف الحدیث مع المؤلفین والمترجمین وکذلک الجو الذي یشیعه المرکز وعبر جدرانه الملونة ولیکون المکان المناسب لکي یجد الطالب ضالته في المطالعة وبعیداً عن أجواء الامتحانات والواجبات المدرسیة.
وتحدثت مؤلفة کتب الاطفال والاحداث، انوشه منادي بهذه المناسبة فأعربت عن سرورها للمشارکة في هذا الحفل وأکدت بأن مرکز الابداع الفکري للاطفال والاحداث یعتبر المکان المناسب لنمو وتبرعم ابتکارات ومواهب هذه الفئة العمریة مضیفة بأن الکثیر من کبار کتاب کتب أدب الاطفال من أمثال تشارلز دیکنز ومارک توین کانت بدایاتهم عبر خلق أعمال عظیمة للاطفال والاحداث.  
وتحدث مؤلف روایة "الالعاب واللحظات" حسین أحمدي في هذا الحفل وقال بأن کتابة قصص عن حقبة الدفاع المقدس یعتبر نوعاً من أداء الواجب تجاه الشهداء والمضحين وأضاف بأن روایته "الالعاب واللحظات" هي روایة خيالیة تحدث لصبي یدخل نفق الزمان ویأتي من الماضي الی الوقت الحاضر ولکنه یعجر عن العودة الی الماضي.
ویضیف أحمدي بأن الجدة  تعتقد بأن إبنها لم یستشهد بحیث تقوم کل عام وعلی أعتاب حلول عید النوروز بزراعة الحبوب له ولکافة اولادها واحفادها.  
وأکد أحمدي بأنه ألف لحد الآن 40 روایة ثلثها عن الدفاع المقدس وقد سعی عبرها الی ذکر القضایا والامور التي شاهدها المقاتلون وتعاملوا معها خلال حضورهم جبهات القتال لینقلها علی شکل قصة الی الاجیال الاخری کي یتعرفوا فیها علی ابطالهم الواقعیین.
Share/Save/Bookmark
رقم: 249932