مدیر "مدینة الشمس" یؤکد بأن مهرجان خاتم یهدف الی التعریف برسول المحبة للعالم

 
تاريخ الإنتشار : السبت 25 يونيو 2016 ساعة 18:59
 
 
أعلن مدیر عام "شهر آفتاب" (مدینة الشمس)، مهدي فیروزان في مراسم تدشین الملصق الخاص بمهرجان خاتم بأن هذا المهرجان یهدف في المستقبل وبالاعتماد علی القصص القصیرة الي التعریف برسول المحبة والرحمة للعالم.
 
ایبنا - وأشار مدیر عام شهر آفتاب (مدینة الشمس)، مهدي فیروزان في مراسم تدشین الملصق الخاص بمهرجان خاتم الادبي الثاني الخاص بالقصص القصیرة حول رسول المحبة والرحمة والذي عقد عصر الخمیس الماضي الی أهداف شهر أفتاب القاضیة بتطویر التنمیة الفردیة والجماعیة عبر ترویج المعرفة ونقد العلم والمعرفة والفکر وقال بأن من فروع التطور في المجتمع هو کتابة القصص وتسهیل ملزوماته وأعرب عن أمله بإقامة مهرجان خاتم للعام القادم بحوالي 2000 قصة وحتی تحقیق المستوی العالمي المنشود والتوفیق في تقديم سیرة نبي الاسلام (ص) للعالم.
وأشار الکاتب والباحث، محمد رضا سنکري في هذا الحفل الی تقديم القرآن الکریم للرسول (ص) بالاسوة وقال بأن هذه النظرة یجب أن تکون الاساس والمحور في کافة أبعاد الحیاة الانسانیة لأن سیرة الرسول (ص) تعتبر قدوة لکافة الناس لکونه نبي الرحمة "رحمة للعالمین" وهو ما یجب التعریف والترویج له في مهرجان خاتم.    
وقال مدیر مجلس التنسیق العام في مهرجان خاتم، علي أکبر أشعري في هذا الحفل بأن المشرفین علی المهرجان کانوا یأملون بعقد هذا المهرجان علی المستوی الدولي والذي لم یتحقق هذا العام ولکنهم یسعون الان لعقده علی مستوی الدول الناطقة بالفارسیة وشدد بأن مجتمعاتنا الیوم هي بأشد الحاجة لأتباع النماذج القدوة مثل سیرة الرسول (ص)   وهو ما یبغی مهرجان خاتم الوصول الیه.  
وأشار من جانبه أمین مهرجان خاتم الثاني، شیشه کران إلي إرسال 790 قصة من قبل 625 کاتبا في مجال قصص الکبار والاطفال الی الامانة العامة لمهرجان خاتم الاول کان منها 540 قصة قصیرة للکبار و210 قصة للاطفال والاحداث حیث تم إنتخاب 66 عملا في مجال قصص الکبار و51 قصة خاصة بالاطفال والاحداث من هذا المجموع.   
Share/Save/Bookmark
رقم: 237840