الثقافة العربیة هي القاسم المشترک بین اللغتین الفارسیة والاسبانیة

 
تاريخ الإنتشار : السبت 14 مايو 2016 ساعة 12:20
 
 
ذکر الدکتور علي فلاحي في ندوة "حلاوة اللغة الاسبانیة" والتي تقام ضمن سلسلة ندوات "حلاوة اللغات" بأن نبرة ولحن اللغة الاسبانیة تتناسب کثیراً مع اللغة الفارسیة الی درجة لایشعر الناطقون باللغة الفارسیة صعوبة تذکر في تلفظ الکلمات الاسبانیة.
 
ایبنا - أقیم یوم أمس الجمعة وفي سلسلة ندوات "حلاوة اللغات" ندوة خاصة بحلاوة اللغة الاسبانیة وذلک في ملتقی أهل القلم بمعرض طهران الدولي للکتاب بهدف تعریف الایرانیین علی التأثیرات الادبیة والفنیة لسائر لغات العالم.  
وأشار في هذه الندوة الدکتور علي فلاحي الی أهمیة اللغة الاسبانیة عالمیاً وقال بأن الناطقین بهذه اللغة یبلغ 500 ملیون شخص أي في المرحلة الثانیة بعد عدد الناطقین باللغة الصینیة مشیراً الی تواجد الناطقین بالاسبانیة في الکثیر من مناطق العالم بخاصة في اسبانیا التي تشکل موطنهم الاصلي ومن ثم امریکا الجنوبیة بحیث تعتبر اللغة الرسمیة في 20 دولة في العالم. 

وعد فلاحي اللغة الاسبانیة بأنها أبسط لغة یتداولها سکان جنوب اوروبا لسهولتها من ناحیة الاملاء والهجاء والتلفظ بها کما هي مکتوبة بالاضافة الی أوجه التشابه مع اللغة الفارسیة بحیث لایجد الناطق بالفارسیة صعوبة تذکر في تلفظ الکلمات الاسبانیة.
 
واشار فلاحي الی المستقبل الواعد امام الناطقین بالاسبانیة في ایران بخاصة بعد رواج طرق تعلیم الاسبانیة ووجود عدد قلیل من الذین یتکلمونها في البلاد وکذلک مع إزدیاد عدد السواح الاسبان وقال بأن من یتعلم الاسبانیة سوف یتعرف علی ثقافة وعلوم وأخبار سائر البلدان التي تنطق بها.  


ثم تطرق الی أوجه الشبه بین سائر اللهجات الاسبانیة التي ینطق بها أبناء البلدان التي تتکلم بهذه اللغة مثل اسبانیا وامریکا الجنوبیة والمکسیک ومنطقة البحر الکاریبي والارجنتین وقال بأن اللغتین الاسبانیة والفارسیة تتشابهان من کونهما تملکان ست صیغ لصرف الفعل الماضي وکذلک للتأثیر الثقافي للحضارة الفارسیة التي نقلها العرب الی اسبانیا والذي یظهر في أوجه التشابه في الامثلة بین البلدین.
ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 236412