تدشين كتاب "حياة وعصر اية الله هاشمي رفسنجاني"

جنتي: اية الله هاشمي رفسنجاني يحظى بمكانة مرموقة في تاريخ ايران

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 3 مايو 2016 ساعة 11:05
 
 
قال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في حفل تدشين كتاب "حياة وعصر اية الله هاشمي رفسنجاني" اني بوصفي مطلع عن كثب على جهود ورحلات السيد هاشمي رفسنجاني خلال سنوات الحرب، اقول بانه يحظى بمكانة مرموقة في التاريخ الايراني.
 
ايبنا – والقى اية الله اكبر هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام كلمة في حفل التدشين الذي حضره عدد من كبار المسؤولين الثقافيين والشخصيات الثقافية والسينمائية.
.
والقى الوزير جنتي كلمة مقتضبة قال فيها انه على اطلاع وعلم لاكثر من نصف قرن على الخدمات والنشاطات والاعمال القيمة لاية الله هاشمي رفسنجاني.
 
وتطرق جنتي الى اجراءات اية الله هاشمي رفسنجاني ابان مرحلة البناء واعماله الخالدة في البلاد معتبرا ان التسجيل اليومي للمذكرات يعد احد الاعمال القيمة لرئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام وقال حول تاليف كتاب "حياة وعصر اية الله هاشمي رفسنجاني" انه عمل قيم ونامل ان يتمتع الشعب الايراني ببركات وجوده.
 
ثم القى هاشمي رفسنجاني كلمه اشار فيها الى انه عكف منذ عام 1981 على تسجيل اعماله لحظة بلحظة.
 
وقال انه يسجل جميع الاحداث وينشرها تدريجيا مضيفا ان اسرار الدولة والقضايا المتعلقة بالاشخاص اما الا تنشر او ان تنشر بالتنسيق معهم.
 
وقال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام "ربما انني القيت اكثر الخطابات والكلمات في تاريخ الثورة الاسلامية وكذلك خطب صلاة الجمعة" مشيرا الى ان جميع تلك الوثائق ستصدر تدريجيا.
 
واشار الى التقلبات والاوقات الحلوة والمريرة التي مر بها في حياته وكذلك فترة الثماني سنوات من الدفاع المقدس وقال انه عين من جانب الامام الخميني (ره) قائدا للحرب لايجاد المزيد من التنسيق بين الحرس الثوري والجيش.
 
واعطى اية الله هاشمي رفسنجاني تحليلا عن احداث العامين الاخيرين من الحرب العراقية المفروضة على ايران وقبول القرار رقم 598 من قبل الامام (ره) وبدء سريان وقف اطلاق النار والتاكيد على خبث صدام وتطرق الى اوضاع الاسرى الايرانيين والعراقيين وقال انه بعد المراسلات الطويلة التي اجريت مع صدام وعودة اول مجموعة من الاسرى الايرانيين الى البلاد وقال ان هذه العودة شكلت احد افضل لحظات حياته.
 
واشار الى تاليف "تفسير دليل وثقافة القرآن" بوصفه احد اعماله الشخصية الخالدة في حياته لاسيما ابان فترة النضال والسجن وقال انه راض عن ذلك العمل لتاثيره في مساعدة الباحثين القرآنيين والمسلمين ويشكر الله دائما على ذلك.
 
واعتبر هاشمي رفسنجاني في جانب اخر انتخابات عام 2016 بانها اكملت اعمال العام 2013 وقال ان الشعب الايراني يسلك طريقا يتخذ فيه قراراته المهمة بنفسه.

وقال ان السيد جعفر شير علي نيا قام بتاليف هذا الكتاب واختيار صوره بنفسه اذ ان مكتب معارف الثورة وضع مصادره بتصرفه.
 
كما تحدث مؤلف الكتاب جعفر شير علي نيا فاعطى شرحا عن عملية جمع الوثائق الكلامية والصور وتاليف الكتاب وقال انه انجز اعماله الثلاثية اولها حياة وعصر الامام الراحل وثانيها حياة وعصر قائد الثورة الاسلامية وثالثها حياة وعصر اية الله هاشمي رفسنجاني.
 
وقد صدر الكتب الثلاثة هذه عن دار "سايان" للنشر.
ک.ش/ط.ش
 
 
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 235654