مهدوي راد یعلن بأن ملصق جائزة کتاب العام یصب في عملیة الاثراء الثقافي

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 19 يناير 2016 ساعة 12:22
 
 
أعلن الامین العلمي للدورة الثالثة والثلاثین لجائزة کتاب العام للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بأن ملصق هذه الجائزة یظهر عملیة التحدیث التي طرأت علیها بخاصة من الناحیة الالکترونیة وقال بأن تصمیم هذا الملصق یصب في عملیة التثقیف لأجل التعامل بجد في القضایا الثقافیة.
 
ایبنا - أقیمت مراسم تدشین ملصق جائزة کتاب العام بدورته الثالثة والثلاثین یوم الاحد الماضي وذلک بحضور الامین العلمي للجائزة، حجة الاسلام محمد علي مهدوي راد ومدیر عام مؤسسة خانه کتاب (بیت الکتاب)، مجید غلامي جلیسة ومعاون الامور الثقافیة والبحثیة بالمؤسسة، افشین داوربناه. 

وأعتبر حجة الاسلام مهدوي راد اقامة الدورة الثالثة والثلاثین من جائزة کتاب العام بأنها تمثل نقطة عطف في تاریخها خاصة إنها تسیر نحو الرقمیة وذکر بأن کتاب العام یمثل بوتقة کافة الجهود والافکار للمجتمع بالاضافة الی اعتباره شهادة ثقافیة لکل مؤسسة لان الاهتمام بها هو اهتمام بالکتاب والتراث المکتوب.
 
وتطرق الی تقییم 4900 عنوان مقدم الی هذه المؤسسة قائلاً بأن من بین هذه الاعمال تم انتخاب 872 عنواناً للصعود الی المرحلة الثانیة من الجائزة والذي سیتم قریباً الاعلان عن نتائجها.
 
وأشار مجید غلامي جلیسه في هذا الحفل الی إنه سیجري  العمل في عملیة نقد وجائزة کتاب العام بصورة الکترونیة مؤکداً بأنه وبهذه الطریقة سیتضاعف حجم ونطاق هذه الجائزة حیث سیتم اطلاق الدعوة للمشارکة في الدورة الثالثة عشر من مهرجان نقد الکتاب خلال اسبوع وهو ما یمثل فرصة مناسبة للمشارکین لعرض أعمالهم خلال شهر من الآن لیتم تقییمها من قبل لجنة التحکیم الخاصة بالجائزة التي تعتبر من أهم الاحداث الثقافیة في مجال الکتاب في ایران والعالم.
   
وشدد مدیر عام مؤسسة خانه کتاب علی ضرورة تمکین کافة الناشرین والکتاب في سائر أنحاء البلاد في تقدیم أعمالهم للمؤسسة بغرض تقییمها وقال بأن تعمیم العملیة الالکترونیة في هذا المضمار سوف یؤمن هذا الانجاز حیث سیمکن المشارکین من الاطلاع بصورة مستمرة علی سیر عملیة التحکیم الخاصة بأعمالهم بکل شفافیه.

من جانبه أکد معاون الامور الثقافیة والبحثیة في مؤسسة خانه کتاب، افشین داوربناه بأن استمراریة کل حدث یدل علی استمرار حیاة ذلک الموضوع أو الحدث وهو ما یصدق علی موضوع اقامة جائزة کتاب العام سنویاً رغم المشاکل والعراقیل.
ع.ج/ط.ش

 
Share/Save/Bookmark
رقم: 232223