الدورة الثالثة والثلاثين لجائزة كتاب العام للجمهورية الاسلامية الايرانية

غلامي جليسة یؤکد علی اهمیة جعل جائزة كتاب العام الکترونیة

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 5 أكتوبر 2015 ساعة 13:15
 
 
قال المدير العام لمؤسسة "خانة كتاب" (بيت الكتاب) مجيد غلامي جليسة ان جائزة كتاب العام للجمهورية الاسلامية الايرانية تكتسي اهمية بالغة بين جوائز الكتاب معتبرا ان جعل هذه الجائزة الكترونية في العام الجاري هو اهم حدث لجعلها تتطابق مع المقاييس والمواصفات المعتمدة في هذا المجال.
 
ايبنا – جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي اقيم بمناسبة الدورة الثالثة والثلاثين لجائزة كتاب العام للجمهورية الاسلامية الايرانية في مؤسسة "خانة كتاب".
 
واكد غلامي جليسة ان جائزة كتاب العام تعد بلاشك اكبر واكثر جوائز الكتاب ماضيا وتكتسي اعتبارا واهمية كبيرتين من حيث قدمها وتنوعها ونوعيتها.
 
واضاف انه تم هذا العام اتخاذ خطوات على طريق جعل هذه الجائزة الكترونية ما يساهم في جعلها تتطابق مع المواصفات والمقاييس المتبعة ويساعد المحكمين على اعتماد سبل افضل في التحكيم.
 
واوضح ان هذا الاسلوب اعتمد أيضا بالنسبة لسائر الجوائز بما فيها جائزة نقد الكتاب التي ستقام بصورة الكترونية بالكامل.
 
وقال غلامي جليسة اننا سنقوم في هذه الدورة بتحكيم اعمال ارسلها مؤلفوها الى امانة جائزة كتاب العام، لكن هذا لا يعني تجاهل الاعمال البارزة التي صدرت خلال عام "1393 الايراني" 2014.
 
واوضح ان عملية التحكيم ستتم بصورة الكترونية، قائلا اننا وسعنا نطاق التحكيم بحيث ان المحكمين في المحافظات والمدن الاخرى بامكانهم المساهمة في التحكيم.
 
ثم تحدث حجة ‌الاسلام محمدعلی مهدوی‌راد، الأمين العلمی للدورة الثالثة والثلاثين لجائزة کتاب العام للجمهوریة الاسلامیة الايرانية فقال ان جائزة كتاب العام تحظى باهمية في جميع البلدان وتعد حدثا ثقافيا كبيرا.
 
واضاف اننا بدأنا بتغيير بعض معايير انتخاب الكتاب منذ العام الماضي ودعونا هذه السنة المحكمين لابداء رأیهم ووجهات نظرهم حول مدى فاعلية واثر الاعمال المتلقاة. و سندرس جميع وجهات النظر هذه خلال الاسبوعين المقبلين على ان ندخل تعديلات على النظام الداخلي لجائزة كتاب العام.
 
واكد اننا نسعى لاقامة جائزة كتاب العام على اساس المعايير البحثية والمعرفية.
 
كما تحدث افشين داوربناه مساعد مؤسسة خانة كتاب للشؤون الثقافية والبحثية وقال انه سيتم خلال هذه الدورة تحكيم الاعمال التي صدرت في العام الايراني المنصرم (1393) "2014" وبذلك فان عدد الكتب التي يمكن لها ان تترشح للمشاركة في هذه الجائزة يبلغ قرابة 25 الف عنوان كتاب. وهذا الرقم لا يشمل الكتب الدراسية التعليمية والتعليمية المساعدة.
 
واضاف انه بعد مضي 10 ايام على الاستكتاب تسجل نحو 1500 كتاب الكترونيا وارسل عدد اخر من الكتب عبر البريد.
 
واوضح ان عدد المحكمين في الدورة الثالثة والثلاثين يبلغ 305 محكما سيبدون رأیهم بشأن 75 موضوعا.
ک.ش/ط.ش
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 228061