حب الشعراء المسيحيين للامامين علي (ع) والحسين (ع)

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 2 نوفمبر 2014 ساعة 13:00
 
 
يلقى كتاب "الاب والابن وروح القدس" نظرة على بعض النماذج البارزة لاشعار ونصوص تعكس حب وولاء وتشوق كتاب وشعراء مسحيين تجاه الامامين علي (ع) والحسين (ع).
حب الشعراء المسيحيين للامامين علي (ع) والحسين (ع)
 
ايبنا – ويشرح كتاب "الاب والابن وروح القدس" تجسيد العشق العلوي والملحمة الحسينية في اعمال شعراء وكتاب مسيحيين لبنانيين بمن فيهم جبران خليل جبران وجورج جرداق وبولس سلامة وجورج شكور وسليمان كتاني وفيكتور كك و... .

ويقول مؤلف الكتاب محمد رضا زائري انه اختار عنوان الكتاب "الاب والابن وروح القدس" من منطلق ما ورد في الاحاديث والروايات انه "ما قال فینا قائل بیت شعر الا یؤید بروح القدس" مشيرا الى ان الشعراء المسيحيين ان كتبوا شعرا او نثرا في مديح الامام علي (ع) وابنه الامام الحسين (ع)، فانهم حظوا بلاشك بتأييد روح القدس.

وهذا الكتاب يتضمن مجموعة كتابات لمحمد رضا زائري خلال فترة دراسته مادة العلاقة بين الاسلام والمسيحية في جامعة سن جوزف اللبنانية.

ويضم الكتاب 10 فصول وعدة ملاحق اضيفت في نهاية الكتاب. واهمها القسم العربي الذي يضم بعض النماذج من اشعار الشعراء المسيحيين اللبنانيين.

الفصل الاول من الكتاب عنوانه "شمس الولاية الساطعة في منظور المسيحي المنتظر" يتطرق الى حماسة وحب مفكرين وادباء مسيحيين لامير المؤمنين علي (ع). بمن فيهم جورج جرداق وريمون قسيس وجورج زكي الحاج.

"انا المسيحي ابكاني الحسين" وهي جملة لبولس سلامة قالها لدى وصوله الى فصل استشهاد الحسين بن علي وتلاوة مقتل كربلاء.

والفصل الثالث عنوانه "حديث الاخرين" يتضمن مختارات اشعار بولس سلامة الشاعر والاديب المسيحي اللبناني وصاحب قصائد كثيرة في مدح اهل البيت وتاريخ انتفاضة ومقتل الامام الحسين (ع).

والفصل الرابع من الكتاب عنوانه "الرجل المسن، حي يرزق" يتطرق باختصار الى جورج جرداق الذي نعرفه في ايران لكتابه الذي الفه حول الامام علي (ع) بعنوان "الامام علي صوت العدالة الانسانية".

وتماشى جوزف حرب الشاعر والكاتب اللبناني الشهير مع الكائنات في مصيبة عاشوراء، وهو تحول الى موضوع الفصل السادس من هذا الكتاب. ويقول في شعره: ان جنوب لبنان قد زخر بالحق والشهادة لان الحسين ملأ الجنوب.

والفصل السابع من هذا الكتاب عنوانه "العزة الحسينية في الشعر المسيحي". ويعتبر ان البعد الملحمي في نهضة سيد الشهداء (ع) يشكل احد اهم العناصر في اشعار وكتابات الادباء المسيحيين اللبنانيين.

واما الفصل الثامن بعنوان "المدرسة العاملية ببيروت ومجالس عاشوراء" يلقي نظرة خاطفة على تجربة تشكل مجالس العزاء الحسيني في لبنان ويتناول جهود رشيد بيضون احدى الشخصيات الشيعية المتنفذة في لبنان في تأسيس المدرسة العاملية والجمعية الخيرية.

وعنوان الفصل التاسع من الكتاب هو "ماضي الحضور المسيحي في المراسم الشيعية".

واما الفصل العاشر عنوانه "تقدير نهج البلاغة حق قدره". وجاء فيه "القس المسيحي: لقد قرأت نهج البلاغة عشرات المرات! وكم مرة قرأته انت ايها الشيخ المسلم؟".

وقد صدر كتاب "الاب والابن وروح القدس" عن دار "خيمة" للنشر في الف نسخة. ويقع في 210 صفحة ويباع بـ 7 الاف و 500 تومان ايراني.
ک.ش/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 210454