قیل في الحفل الختامي لمهرجان "هشت" الأدبي

الأدب الروائي یتمتع بقدرة قیادة الأفکار في المجتمع

 
تاريخ الإنتشار : السبت 29 سبتمبر 2012 ساعة 10:26
مراسل : Akram Dashtban
 
 
قال الدکتور حداد عادل خلال الحفل الختامي لمهرجان "هَشت" الأدبي أن القصة تحولت الیوم الی عجلة لقیادة الأفکار في المجتمع فلذا یجب أن لا نبحث عن کل الأشیاء في الأفلام والسینما، بل یجب أن نرفع مدی اهتمامنا بالقدرات الأدبیة لا سیّما القصة، لأن القصة لها تأثیر واضح علی کافة الفنون ومنها السینما والمسرح وملهمة لها.
جانب من الحفل الختامي ومنح الجوائز
 
جانب من الحفل الختامي ومنح الجوائز

ایبنا: عقد الحفل الختامي لمهرجان "هشت" الأدبي في دورته الأولی مساء الثلاثاء (25 سبتمبر) بحضور وزیر الثقافة والإرشاد الإسلامي، سید محمد حسیني، ومساعده في الشؤون الثقافیة، سید علی اسماعیلی، والرئیس الأسبق لمجلس الشوری الإسلامي والنائب الحالي، غلامعلی حداد عادل، ومدیر متحف الدفاع المقدس، مرتضی قربانی ومدیر مؤسسة الأدب الروائي، محمد حسنی، وعدد آخر من الشخصیات الثقافیة والأدبیة في البلاد في قاعة "اندیشه" بمرکز "حوزه هنری" في طهران.

ووجه محمد حسنی (مدیر مؤسسة الأدب الروائي) شکره في مستهل الحفل لجمیع رعاة المهرجان والمتعاونین لتنظیمه قائلا أن اقامة هذا المهرجان تم بهدف احیاء مقام العصمة والطهارة للائمة المعصومین (ع) واحیاء تضحیات وملامح الدفاع المقدس خلال 8 سنوات.

وأضاف أن هذا المهرجان هو في بدایة طریقه، والأدب الملتزم بالولایة أیضاً یحتاج الی الحمایة والرعایة ونحن نبذل قصاری جهدنا في تقویة هذا النوع الأدبي.

ومن جهته هنأ مساعد الشؤون الثقافیة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، علي اسماعيلي تزامن اسبوع الدفاع المقدس وعشرة الکرامة في ایران موجها شکره لجمیع المعنیین بإقامة مهرجان "هشت" الأدبي قائلا أن التمسك بالدین والإمام الرضا(ع) وسمات مثل التضحیة والشهادة والمقاومة قد مکـّنـّا في حفظ الإستقلال الثقافي لبلادنا.

وأشار الی مهرجان "هشت" الأدبي قائلا أن ارسال الف و100 عمل أدبي في فئات القصة القصیرة والقصة القصیرة جدا والذکریات، أظهر بأن هذه الحرکة الأدبیة ستؤدي الی خلق أعمال أدبية ممتازة في مجال تعریف الثقافة الرضویة وتوفیر ارضیة کشف المواهب بین اصحاب الثقافة والأدب في فروعها المختلفة.

وعلی الصعید نفسه قدّم الأمین العلمي لمهرجان "هشت" حسین فتاحي تقریراً عن انجازات المهرجان في دورته الأولی قائلاً أن المهرجان انتخب 17 عملا کالأعمال الفائزة والجدیرة بالتقدیر من اصل 300 عملا تأهلت الی مرحلة تحکیم الأعمال مذکرا أن قسم الروایة یتمتع بمستوی ممتاز الا أن قسمي القصة القصیرة والقصة القصیرة جدا لم یصلا حتی الآن الی نضوج أدبي عال ویحتاجان الی الحمایة ورفع مستوی نشاطات الکتـّاب في هذا المجال.

وفي سیاق متصل حکی الرئیس الأسبق لمجلس الشوری الإسلامي، غلامعلی حداد عادل، ذکریات عن الدفاع المقدس والثورة الإسلامیة في ایران ومن ثم أکد علی تأثیر "الأدب الروائي" علی الجیل الصاعد قائلا أن من الممکن اليوم قیادة الأفکار في المجتمع من خلال "الروایة والقصة" ویجب أن لانخوّل الأمر کله الی الأفلام والسینما بل یجب أن نرفع مدی اهتمامنا بالأدب الروائي لأنه ذات تأثیر علی الفنون الأخری مثل السینما والمسرح وملهمة لها.

وأشار الی ان سماحة قائد الثورة الإسلامیة هو من الأشخاص الذين یؤکدون دائما علی مکانة الأدب ودور الأدب الروائي في المجتمع معتبراً أیاه من محفـّزي نشر الأدب الروائي وأن لسماحته سیطرة معرفیة کاملة علی قدرة الروایة وتأثیرها علی ابناء الشعب، کما ذکر أن القائد قد قرأ الکثیر من الروایات المعروفة والشهیرة في العالم، التي تم نقلها الی الفارسیة. 

وفي ختام الحفل تم تقدیر أصحاب الأعمال المتفوقة والجدیرة بالتقدیر في مختلف الفئات بمهرجان "هشت" (8) بمنحهم جوائز ومکافئات مادیة.

Share/Save/Bookmark
رقم: 149949