التوقیع علی مذكرة تفاهم بین وزارتي الارشاد والصحة

حسیني: إن المحافظة علی سلامة الفنانین والکتاب هو واجب عام

 
تاريخ الإنتشار : السبت 23 يونيو 2012 ساعة 09:40
 
 
وقع وزیرا الثقافة والارشاد الاسلامي والصحة، والتعلیم الطبي یوم الاربعاء( 20 حزیران) علی مذكرة تفاهم للتعاون بین الوزارتین. وقال وزیر الارشاد في هذه المراسم: مثلما یعمل الفنانون، الکتاب والاعلامیون في خدمة المجتمع کافة، فإن مختلف أجهزة البلاد یجب أن تهب من أجل المحافظة علی سلامة هؤلاء وکذلک تقدم ورقي البلاد.
حسیني: إن المحافظة علی سلامة الفنانین والکتاب هو واجب عام
 
وذکرت وکالة أنباء الکتاب الایرانیة (ایبنا)، بأن الدکتور سید محمد حسیني شکر وزیرة الصحة والتعلیم الطبي الدکتورة مرضیة وحید دستجردي وذلک بحضور جمع من الفنانین والکتاب والمبدعین في البلاد والذي جری في مرکز الشهید رجائي التعلیمي، البحثي والعلاجي وقال: إن الوقایة من إبتلاء الفنانین والکتاب وسائر المثقفین بالامراض هو واجب عام وإذا ما إبتلي أحد من هؤلاء الاعزة بمرض ما، فیجب العمل بکل عنایة علی معالجته.        

وأضاف: إن المحافظة علی سلامة أهل الثقافة والفن لا یعتبر فقط مطلباً من قبل الطبقة الفنیة في البلاد بل هو ما یطلبه منا عموم المجتمع وبالنظر الی معرفة الناس لأحوال هؤلاء الفنانین، فهم یتوقعون من المسؤولین أن یعتنوا أکثر فأکثر بسلامتهم.   

وتابع وزیر الارشاد قائلاً: إن الناس، یشاهدون معظم هؤلاء الفنانین  علی المسرح، والسینما أو علی شاشة التلفزیون وهو مایعتبر عملاً جذاباً ومؤثراً، ولکنهم یجهلون ما یلاقیه هؤلاء الفنانین من المشاكل والمصاعب وقلة النوم والضغوط النفسیة خلف الکوالیس. إذ إن کافة هذه الامور تؤدي بمرور الوقت الی الاصابة بمختلف الامراض. وعلیه فإننا نسعی عبر تقدیم مختلف الخدمات الطبیة والعلاجیة لهم من العمل علی حفظ المکانة والمنزلة الثقافیة لهؤلاء الاعزة.     

واستطرد حسیني ملمحاً الی إن وزاره الارشاد والثقافة الاسلامیة کانت في السابق تقدم مثل هذه الخدمات والتي لاتزال مستمرة لحد الان وقال: إن صندوق دعم الفنانین، الکتاب والصحفیین، یعمل علی تقدیم خدماته بهذا المجال وبفعالیة أکثر من السابق حیث عینت وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي مهدي شجاعي مدیراً عاماً لهذا الصندوق، وقد کلف بالتعاون مع رئیس المرکز التعلیمي، البحثي والعلاجي لمستشفی الشهید رجائي للقلب تقدیم الخدمات المناسبة لهؤلاء.     

ونوه الی إن "مظلة التأمین الاجتماعي والتأمین المکمل، تستظل وبدون أیة محدودیة کافة أصحاب الفن والثقافة في سائر أنحاء البلاد" قائلاً: في العام الماضي دخلت حوالي 11 ألف عائلة تحت مظلة الضمان الاجتماعي؛ فیما بلغ العدد الاجمالي للعوائل التي إستفادت من  التأمین الاجتماعي هذا الی 42 ألف عائلة. کما إن التأمین المکمل ضم العام الماضي حوالي 14 ألف عائلة الی سلة ضماناته.     

کما أشار وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي الی إن "کافة الفنانین سوف تتشکل لهم ملفات طبیة حتی تتوضح أوضاعهم الصحية والعلاجية  لإتخاذ الخطوات اللازمة بهذا الشأن". وأکد علي ان مستشفی الشهید رجائي للقلب یعتبر من أرقي وأفضل المراکز البحثیة والعلاجیة والتعلیمیة في البلاد وانتخب لیکون مرکزاً لمراجعة أرباب الفن والثقافة فیما یتعلق بأمراض القلب. هذا وسوف تقوم سائر المراکز التي تضم أقساماً طبیة مجهزة ومتقدمة بعرض خدماتها الخاصة وبصورة تدریجیة بهذا الصدد.    


وقال حسیني في نهایة کلمته: إن تقديم الخدمات الطبیة والعلاجیة للفنانین في البلاد سوف یوفر راحة البال والطمأنینة لهؤلاء وکذلک لعوائلهم الامر الذي سیساعدهم علی الابداع أکثر فأکثر في عملهم الفني حیث نتمنی أن تقوم سائر الاجهزة الاخری في البلاد بمثل هذه الخطوات.
 
وألقت وزیره الصحة والامور العلاجیة والتعلیم الطبي، الدکتورة مرضیة وحید دستجردي کلمة في هذه المراسم أکدت فیه بأن المرکز التعلیمي، البحثي والعلاجي لمستشفی الشهید رجائي للقلب یعتبر من أفضل المستشفیات في طهران وأضافت: بعد أن أقترح وزیر الارشاد الذي یعتبر المدافع الجاد لأصحاب الثقافة والفن في مجلس الشوری الاسلامي بتقدیم  الخدمات الطبیة والرعایة التخصصیة لهؤلاء الاعزة، فإن مستشفی الشهید رجائي للقلب والذي یضم أکثر من 200 طبیب من ذوي الاختصصات العالیة وأحسن الامکانات لکشف الامراض وتزيد كوادره عن الـ 1200، تم تعيينه كالمرکز المختص لمعالجة کافة الفنانین. کما إن سائر المستشفیات التابعة لوزارة الصحة سوف ترتبط مستقبلاً بهذا المرکز من أجل تقدیم خدماتها الطبیة والعلاجیة بهذا الخصوص.         

وأضافت قائلة: في الخطوة الثانیة من هذه الخطة نرمي الی إقامة هذه الشبکة في کافة المحافظات حتی نتمکن من تغطیة کافة الفنانین بهذه الشبکة. 

وتمنت وزیرة الصحة والعلاج والتعلیم الطبي في نهایة کلمتها السلامة لکافة أرباب الثقافة والفن وقالت: في القریب العاجل سوف نشاهد تشکیل ملفات السلامة الالکترونیة لکافة الفنانین.  
Share/Save/Bookmark
رقم: 140918