الاعلان في جلسة المکتبة الرقمیة للمساجد

تعلم وإشاعة المکتبات الرقمیة یستلزم لغو قیود اللغة عنها

 
تاريخ الإنتشار : الخميس 10 مايو 2012 ساعة 11:40
 
 
أکد مدیر عام مؤسسة نواندیش للاعلام علی ان المکتبة الرقمیة یجب أن تتحرر من أیة قیود زمنیة أو مکانیة مع تجهیزها بمختلف اللغات.
تعلم وإشاعة المکتبات الرقمیة یستلزم لغو قیود اللغة عنها
 
وذکرت وکالة أنباء الکتاب الایرانیة (ایبنا) نقلاً عن المرکز الاعلامي لمنتدی أصحاب القلم لمعرض طهران الدولي للکتاب بدورته الخامسة والعشرین، بأن یار أحمدي ذکر في بدایة هذه الجلسة بأن المکتبة الرقمیة تدعو الی التکنولوجیا الجدیدة وإن إدخالها الی المساجد بما لدیها من إمکانات في وضع کافة المصادر التي یحتاجها المطالع یعتبر أمراً قیماً وقال: بسبب کثرة وتنوع جمهور هذه المکتبة فإن تنویع المواضیع في المکتبة الرقمیة یعتبر أمراً لا مفر منه.  

وفي معرض تعریفه للمکتبة الرقمیة، وصف ذلک بأنه نوع من المکتبات وقال: مصادر هذه المکتبة تم تخزینها بصورة رقمیة حیث بإمکان وضع هذه المعلومات عبر الکامبیوتر وکذلک عن بعد في متناول أیدي الجمیع.

وأضاف یار أحمدي بأن مصادر هذه المکتبة بسبب کونها موجهة لکافة فئات الناس تشتمل علی مواضیع کثیرة مثل الکتاب، النشرات، المقالات، الوثائق والمستندات، الکتالوجات الصناعیة، الاطروحات، الخرائط الجغرافیة وفي وسائل الاعلام مثل الافلام والصور وشرائح الصور وقال: في المکتبة الرقمیة توجد أشکال رقمیة بإمکان الجمهور عبرها من الوصول الی المعلومات التي یحتاجونها وبکل سهولة. 

وأعتبر بأن أهم الابحاث في المکتبات وبکل أنواعها تنحصر في مسألة الحصول علی المعلومات وقال: إن المکتبة الرقمیة وطبقاً للقوانین الانجلو الامریکیة التي تقوم بهذا العمل تعتبر من أحسن وأکثر المصادر إستفادة من ولوج المعلومات حیث تتیح إمکانیة تبادل المعلومات بین المکتبات. 

کما بین یار أحمدي بأن سرعة وسهولة وضع المصادر المعلوماتیة والکتب الجدیدة بتصرف الجمهور وکذلک متابعة الاخبار والمعلومات الجدیدة من المزایا والخصائص الاخری للمکتبة الرقمیة وقال: دخول الزبائن والمعنیین السریع الی المکتبة الرقمیة ووجود إمکانیات کثیرة من أجل الوصول الی المصادر الاختصاصیة یسهل کثیراً من عملیة البحث 
هذه اذ یمکن مزاولة هذه العملیة عبر نافذة رقمیة.  

وقال أیضاً: من أجل التسجیل في هذه المکتبات هناک طریقتین، إحداهما عامة وهي من أجل التعرف علی المکتبة الرقمیة والثانیة متقدمة وحدیثة حیث بإمکان عموم الناس ولأجل تحقیق مبتغاهم من الحصول علی حوالي سبعین ممصدراً تخصصیاً في موقع المکتبة وتقدم المکتبة کل هذه الخدمات عن طریق شبکتها عبر الاینترنت "وب بیس" . 

وقال یار أحمدي في ختام حدیثه: لا یجب تحدید المکتبة الرقمیة بأیة قیود زمانیة أو مکانیة حتی یستطیع الجمهور من أي مکان أو في أي زمان من الاستفادة من إمکاناتها؛ وعلیه فلا یجب وضع قیود علی اللغة في هذه المکتبة حتی یصار الاستفادة منها في جمیع أرجاء العالم وتخلو مکتبتنا الرقمیة من کل هذه القیود.     
Share/Save/Bookmark
رقم: 136989