المكتبة الوطنية الايرانية تحتل المركز الثاني في مجال العمارة في الشرق الاوسط

 
تاريخ الإنتشار : السبت 21 أبريل 2012 ساعة 09:38
 
 
تحتل المكتبة الوطنية الايرانية المركز الثاني من حيث العمارة في الشرق الاوسط والمركز الثالث في العالم لكونها تعمل على مدار الساعة. ومبنى هذه المكتبة مقاوم امام زلزال بقوة 9 درجات على مقياس ريختر. ان اقدم مخطوطة فيها تسمى "الخلاص" فضلا عن انها تحتوي على مخطوطات نفيسة اخرى.
المكتبة الوطنية الايرانية تحتل المركز الثاني في مجال العمارة في الشرق الاوسط
 

 ايبنا – وقد استمع صحفيون ومراسلون زاروا المكتبة الوطنية يوم 16 نيسان/ابريل الى شرح عن نشاطات واقسام المكتبة. 

وقد تأسست المكتبة الوطنية عام 1937 وتولت مذاك جمع الكتب الصادرة حول ايران واللغة الفارسية والدراسات الاسلامية باللغات المختلفة في سائر بلدان العالم والاعمال المهمة والمراجع في المجالات العلمية والادبية المختلفة والنصوص الكلاسيكية لاسيما باللغات الانجليزية والعربية.

وتستفيد المكتبة الوطنية من قانون يكلف جميع مؤسسات النشر والصحف والمجلات الدورية ومنتجي الاعلام المسموع والمرئي في ايران بارسال نسختين من نتاجاتهم الى هذه المكتبة. وفضلا عن ذلك فان ثمة لجنتين فيها هما لجنة شراء المخطوطات ولجنة شراء المصادر (غير المخطوطة) تتوليان تقييم وشراء المجموعات المعرضة على المكتبة الوطنية.

ومبنى المكتبة الوطنية الذي بني ودشن عام 2004 على يد بعض المهندسين الايرانيين، هو تركيبة من العمارة الحديثة والعمارة التقليدية.
وتبلغ مساحة المكتبة الوطنية نحو 9 الاف و 700 متر مربع وهي مقاومة للزلازل حتى 9 درجات ريختر. وهذه المكتبة تحتل المركز الثاني في الشرق الاوسط من حيث العمارة والمركز الثالث في العالم لكونها تعمل على مدار الساعة. وتضم 11 صالة للقراءة، قسمت على اساس الموضوع ونوع الاستخدامات. وتقع مخازن المكتبة في الطابق الثالث وتتمتع بظروف ملائمة لصيانة وتخزين الكتب في مقابل الضوء والرطوبة و... . 

ومعظم الكتب والوثائق المخطوطة في المكتبة الوطنية هي من كتابات ومؤلفات كبار الشخصيات الايرانية في مجالات الادب والتاريخ والفلسفة والعرفان والفقه والاصول والطب والفلك ومجموعة من اوائل الترجمات الفارسية للكتب الاجنبية ونصوص الخط التي كتبت على يد كبار الخطاطين.

واقدم المخطوطات الموجودة في المكتبة الوطنية هو كتاب "الخلاص" وهو قاموس عربي – فارسي لمؤلفه اديب نطنزي والذي كتب قبل نحو الف عام.

وتتم عملية تسليم الكتب الى رواد المكتبة عن طريق نظام "نقل الكتاب" بطول 2700 متر. ويتم وضع الكتاب كأمانة بتصرف رواد المكتبة.

ويتم عن طريق نظام "نقل الكتاب" نقل المصادر والمراجع من الطابق الثالث لمبنى المكتبة الوطنية الى سائر الاقسام فيها. ويبلغ طول السكة الناقلة للكتب 2700 متر وتتوقف في 42 محطة، وتحتل المركز الثاني من هذه الناحية بعد نظام نقل الكتاب الفرنسي البالغ طوله اربعة كيلومترات.

تقديم 13 الف كتاب ناطق في الصالة الخاصة بالمكفوفين والمعاقين

والهدف من تشغيل هذه الوحدة هو اسداء الخدمات الى المكفوفين وقليلي البصر واعداد مجموعة من المصادر الدراسية والبحثية لهؤلاء. وهذا القسم من المكتبة تأسس عام 2006.

والخدمات التي تقدم للمكفوفين في هذا المكتبة هي البحث في الانترنت والافادة من الكومبيوتر بمساعدة جهاز الحروف البارزة والبرمجيات الخاصة واستنساخ الاقراص المدمجة وطباعة المصادر الخاصة بالمكفوفين وتقديم خدمات البحث عن المصادر وارشاد المكفوين الى الاقسام المختلفة من المكتبة والافادة من الكتب الناطقة داخل المكتبة وطباعة الصور بواسطة الجهاز الحراري والافادة من جهاز خاص لقليلي البصر.

ويضم هذا القسم 13 الف كتاب ناطق و 600 عنوان كتاب بريل و 300 قرص مدمج.

امكانية المسح الكامل لكتب الدراسات الايرانية والدراسات الاسلامية
وهذا القسم يضم 60 الف نسخة من الكتب على شكل رفوف مفتوحة، وادخلت فيه معلومات مسارد الكتب في برمجيات خاصة بحيث يكون بوسع الزوار البحث عن المعلومات المتعلقة بالكتب المطلوبة.

ويتم عن طريق المستشاريات الثقافية والسفارات الايرانية شراء اي كتاب يتعلق بايران باي لغة في العالم وعرضه في هذا القسم.

وهذا القسم هو القسم الوحيد في المكتبة الوطنية الذي يوفر امكانية مسح جميع الكتب بالنسبة للزوار، لانه من غير المسموح للزوار في سائر الاقسام مسح جميع صفحات الكتاب بسبب قانون الملكية الفكرية.

ومعظم المصادر المتوفرة في هذه المجموعة هي باللغات الانجليزية والفرنسية والالمانية والروسية. 

توفير 120 الف كتاب في مكتبة الاطفال
وهذه المكتبة اسست بهدف ايجاد مكتبة مطابقة للمقاييس والمواصفات ونموذجية على مستوى البلاد وتضم اكثر من 120 الف كتاب في رفوف مفتوحة للاطفال في الفئة العمرية بين 7 الى 14 سنة. كما يتم فيها عرض 240 الف كتاب على شكل رفوف مغلقة. ومن اجل الافادة من هذا القسم، ليست هناك حاجة للعضوية في المكتبة. وتقام في هذا القسم 20 جلسة لقراءة اشعار الشاهنامة للاطفال سنويا.

الاحتفاظ بالاعمال الفنية القيمة للبلاد في المكتبة الوطنية

ويتم الاحتفاظ ببعض الاعمال الفنية في المكتبة الوطنية. واحد هذه الاعمال هو كتاب عن رباعيات الخيام. وقام علي نكوئي وهو فنان من مدينة مشهد بكتابة 110 رباعيات من الخيام في كتاب يبلغ طوله 4 امتار ويزن 500 كلغ بطريقة الحك على المعدن ويحتفظ بهذا الكتاب في المكتبة الوطنية.

كما ان مصحفا شريفا بابعاد 192 في 122 سنتيمترا كتب على قطعة قماش من الكتان في 359 لوحة. وعمل على هذه المجموعة 10 خطاطين تحت اشراف الاستاذ طلادار. وهذه الرائعة اهديت من قبل شخص يدعى "يزدجردي" الى رئيس الجمهورية آنذاك عام 2003، ويتم الاحتفاظ بها في مخزن المكتبة الوطنية.

ويضم هذا القسم 33 الفا و 700 مخطوطة. والمكتبة الوطنية لا تسأل مقدمي الهدايا من اين اتوا بهذه المخطوطات. وهذه الاعمال يتم تقييمها في لجنة الشراء وتحديد سعر لها. وفي حال موافقة الشخص، يتم شراء الكتاب وفيما عدا ذلك يتم مسح الكتاب بموافقة مالكه ويحتفظ به في المكتبات المختلفة.

وهناك اربع مكتبات تحتفظ بالمخطوطات في ايران، وهي مكتبة اية الله مرعشي (رض)، مكتبة البرلمان، مكتبة الروضة الرضوية والمكتبة الوطنية.

والمخطوطات التي تصل الى المكتبة، يتم تحديد سعر لها، وتطهيرها بالمطهرات ومن ثم مسحها.

ان اغلى واكثر المصاحف الشريفة المخطوطة قيمة وسعرا يعود الى عصر فتحعلي شاه، استغرق كتابته 12 عاما ويشاهد عليه ختم ناصر الدين شاه.

وتحتفظ المكتبة الوطنية ايضا بجزء من الشاهنامة للفردوسي، ويتعلق بقصة زال ورودابة بخط النستعليق الفارسي كتبه محمود ابن وصال شيرازي عام 1269 للهجرة. 

وهذا الجزء من المكتبة الوطنية يضم ايضا مصاحف شريفة بما فيها قران بخط كريم طوماري وهو خط بنمط النسخ الغبار، والقران المخطوط بخط النسخ الغبار يعود الى القرن الثالث عشر للهجرة لعصر القاجار، كما هناك قران بخط النسخ الغبار خطه ميرزا محمد خوانساري يعود الى عام 1291 للهجرة.

ويضم قسم المخطوطات في المكتبة الوطنية ورق من القران الكريم بخط الكوفي المشرقي كتب على الجلد مع الاعراب والاعجام ويعود الى القرن الثالث للهجرة ويصور الايات 121 الى 132 من سورة ال عمران. كما ان هناك مصحفا شريفا خط بالنسخ الغبار ويعود الى القرن الثالث عشر للهجرة. 

وادعية ايام الاسبوع مخطوطة باسلوب النسخ الياقوتي والعناوين كتبت بالثلث بلوح مذهب، ورقم الياقوت المستعصمي وتعود الى القرن 689 للهجرة.

كما توجد في المكتبة الوطنية مخطوطة من الصحيفة السجادية مذهبة ومرصعة وكتبت بالنسخ الجلي بخط احمد نيريزي وتعود الى عام 1121 للهجرة، وهذا الكتاب يعود الى اواخر العصر الصفوي ويحتوي على غلاف تيماج ومذهب الحاقي يعود لاوائل العصر القاجاري. 

وهناك ايضا الشاهنامة للفردوسي مذهبة ومصورة بخط النستعليق الفارسي وتعود الى العام 1021 للهجرة بغلاف تيماج اصفر اللون وباطنها معرق يعود الى العصر الصفوي وتصور اجتياز سياوش، للنار.

Share/Save/Bookmark
رقم: 134479