الامين العلمي للملتقي الخاص بالشاهنامة يعلن:

المقالات الفائزة في الفية كتابة الشاهنامة صنفت في اطار كتاب

 
تاريخ الإنتشار : السبت 26 نوفمبر 2011 ساعة 11:01
 
 
أعلن الامين العلمي للملتقي الدولي لـ «الفية كتابة شاهنامة الفردوسي» بنشر المجلد الاول لمجموعة المقالات المنتخبة في هذا الملتقي وقال: نظراً لكثرة المقالات المرسلة والمنتخبة، فإن المجلد الثاني من هذة المجموعة سوف يتم اصدارها لغاية العام الجاري.
المقالات الفائزة في الفية كتابة الشاهنامة صنفت في اطار كتاب
 

ذكرت وكالة انباء الكتاب الايرانية (ايبنا)، عبر الجهود التي بذلتها معاونية البحوث والتكنولوجيا في الجامعة الحرة الاسلامية فقد بدأ الملتقي الدولي لـ «الفية كتابة شاهنامة الفردوسي» اعماله صباح 23 نوفمبر في قاعة الاجتماعات التابعة لمركز دائره المعارف الاسلامية الكبري بحضور جمع من الاساتذة والباحثين في الشاهنامة من الايرانيين وغير الايرانيين.

هذا وجري في بداية افتتاح القسم العلمي لهذا الملتقي دعوة رئاسة القسم وهم فتح الله مجتبائي، محمد كاظم موسوي بجنوردي، محمد رضا راشد محصل وآنا كراسنوولسكا للمشاركة في الجلسات الخاصة وادارتها.

"الشاهنامة" نموذج عريق
هذا واشار رئيس اللجنة العلمية للملتقي، مهدي ماحوزي، في كلمة الافتتاحية الخاصة بالقسم العلمي الي ما قاله عبدالحسين زرين كوب وهو ان «الشاهنامة» سند لعظمة اللغة الفارسية الممتازة وكذلك باعتبارها أوضح شاهد علي عظمة الثقافة والتمدن في ايران، وقال: إن هذا الملتقي ينعقد لتعظيم وتمجيد الفردوسي، الشاعر المقتدر والفذ مبدع الشاهنامة ومبدع اسطورة رستم.

وفي حديثه عن هذا الشاعر الفذ طرح عدة اسئلة وقال: لماذا وبعد مرور الف عام من كتابة الشاهنامة، نري بأن كافة علماء العالم بعد مطالعتهم لهذة المنظومة الرائعة بشعرون براحة بال، فقد وصف لونكينوس، احد المحققين اشعار الفردوسي بانها نمط فاخر من الشعر. ‍

وذكر الامين العلمي للملتقي في اجابته لسؤال طرح في الملتقي: أن الشاهنامة هي نوع من النماذج العريقة التي تتحدث عن "الأنا" الحقيقة للانسان ومثلما ذكر شيخ الاشراق شهاب الدين السهروردي، بأنه يتكلم عن ذاته الحقيقية.

واضاف: اساس وجذور قصص الشاهنامة، هي صور حماسية وعرفانية للعالم الحسي المتجلية في الأنوار الاسفهبدية و عالم الامشاسبيدان والعلم العام لخالق الكون ومثلما قال محي الدين بن العربي في كتابه «اعيان ثابت» او مثلما عبر عنه الشاعر مولانا بإن هذة الاشعار هي في الواقع تعبير عن مروج الخالق.

ووصف ماحوزي النموذج العريق بإنه مرآة شاملة لحياة الانسان وقال: إن كافة الناس يسايرون "الانا" في هذا النموذج. كما إن القومية الاليمة والمفرقة لامكان لها في هذا المسير النوراني. ففي هذا المسير نشاهد نوعا من الحكمة الجماعية تجمع كافة البشر في وحدة كاملة منقطعة النظير.

وختم الامين العلمي للملتقي كلامه بقرائة اشعار عن الحكيم ابو القاسم الفردوسي.

هذا وقام 600 شخص بدراسة ومطالعة المقالات المقدمة لهذا الملتقي.
هذا وقدم الامين العلمي للملتقي محمد نويد بازركان، تقريراً حول "اهداف الملتقي، ولجنة التحكيم والمقالات".

واستطرد قائلاً: إن الهدف الاساسي من إقامة هذا الملتقي هو تكريم هذا الاثر الخالد، الذي وبعد مرور الف عام نري نماذج وملامح خفية في خبايا اوراقة الذهبية، ‌كما إنه يعتبر منشوراً نستطيع بمطالعتة اكتساب نظرة جديدة عنه.

واضاف: في هذا الملتقي والذي يستمر لمدة ثلاثة ايام سوف تلقي مجموعة من الخطب العلمية في الجلسات التخصصية مع تخصيص وقت خاص في نهاية كل كلمة لاجل اتاحة الفرصة لاستفسارات واسئلة الحضور. كما تم طبع جانب من المقالات الواردة وجمعها في كتاب كي يمكن للراغبين مطالعتها. 

وعلي هامش الملتقي نوه بازرگان لوكالة "ايبنا" الي وصول 250 مقالة من قبل المحققين الايرانيين وغير الايرانيين الي الامانة العامة للملتقي. كما تم لحد الان مطالعة عدد من المقالات المرسلة وذلك من قبل اثنين او ثلاثة من اعضاء لجنة التحكيم. ويمكن القول بأن حوالي 600 شخص يقومون بدراسة وتقييم المقالات والبحوث المشاركة في هذا الملتقي

وأوضح بازركان: بسبب كثرة المقالات المرسلة للملتقي فقد تم اعداد قسم منها لطبعها، وذلك كي نتمكن من وضع حصيلة من هذا الملتقي في متناول المشاركين. كما سيتم طباعة القسم الثاني من المقالات المرسلة حتي نهاية العام الجاري. وفي المجموع فان هناك حوالي 50 مقالة فاخرة قد جري اختيارها لطبعها في الكتب الخاصة بالمقالات المرسله للملتقي.

وحول المعيار الخاص في كيفية اختيار المقالات قال: سعينا عند اختيار المقالات بان تكون أكثر ابداعاً وخلاقية وانسجاماً وترتيباً.

واشار بازركان في ختام كلمته الي الضيوف المدعويين من خارج ايران
وقال: في هذا الملتقي حضر ضيوف من آمريكا، فرنسا، ايطاليا، طاجكستان والهند حيث سيعرضون جانبا من مقالاتهم خلال هذا الملتقي.

هذا واُقيم الملتقي الدولي «الفية كتابة شاهنامة الفردوسي» من 23 نوفمبر وحتي 24 منه في قاعة دائرة المعارف الاسلامية الكبري.

Share/Save/Bookmark
رقم: 122812