تقرير عن أحدث المشروعات المكتبية لمكتبة الاسكندرية

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 2 أغسطس 2011 ساعة 12:59
 
 
يعمل قطاع المكتبات بمكتبة‌ الاسكندرية علی تطوير عدد كبير من المشروعات التي تهدف الی تشجيع القراءة وتسهيلها لدی الشرائح المختلفة للمجتمع ودعم الأبحاث العلمية.
تقرير عن أحدث المشروعات المكتبية لمكتبة الاسكندرية
 
ايبنا: جاءت مبادرة قطاع المكتبات بمكتبة الاسكندرية في تطوير عدد كبير من المشروعات والمبادرات بهدف تشجيع القراءة ودعم البحث العلمى وتلبية احتياجات ذوى الاحتياجات الخاصة، ونشر المحتوى العربى فى مصادر المكتبات حول العالم. وذلك من خلال أقسام القطاع المختلفة، والمكتبات المتخصصة، والمراكز، ووحدات البحث مثل كتيب "إرشادات كتابة المصادر والمراجع والفهرسة العربية".
وقد أصدرت مكتبة الإسكندرية الشهر الماضى الجزء الأول من كتيب "إرشادات كتابة المصادر والمراجع والفهرسة العربية" الذى يوضح طرق كتابة القوائم المرجعية والفهرسة باللغة العربية، وهو من إعداد قطاع المكتبات بالمكتبة، تحت إشراف الدكتورة سهير وسطاوي، الرئيس السابق للقطاع.

وقال الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إن الكتيب هو الأول من نوعه فى الوطن العربى والعالم الذى يضع أسس طرق كتابة القوائم المرجعية والفهرسة باللغة العربية، وذلك انطلاقاً من إيمان المكتبة بأهمية اتباع كافة معايير النشر العلمى الصحيح، والذى يتضمن إتباع نظام موحد ودقيق فى إثبات المراجع وفهرستها.

وأشار سراج الدين إلى أن الكتيب الذي يضع بين أيدى الباحثين فى مصر والوطن العربى مصدر فريد من نوعه ومرجع سهل الاستخدام يضع معايير محددة لكتابة المراجع، ويرسى قواعد الفهرسة العربية. وأضاف أن كتيب مكتبة الإسكندرية يحتوى على نماذج متنوعة توضح طريقة كتابة المصادر والمراجع المختلفة، شاملة لكافة الحالات والأنواع، مثل فهرسة الكتب والمجلات والمخطوطات والمراجع الإلكترونية وغيرها.

وجاء إصدار كتيب "إرشادات كتابة المصادر والمراجع والفهرسة العربية" نتيجة حاجة ملحة لوجود مادة علمية تحدد قواعد الفهرسة العربية وأسس كتابة المصادر والمراجع، حيث لم يتوافر مثل هذا النوع من المراجع من قبل، رغم وجود كتيبات لشرح قواعد الفهرسة للغات الأخرى مثل "كتيب شيكاغو لكتابة المصادر والمراجع " الخاص بالفهرسة باللغة الإنجليزية، وتوافر كتيبات أخرى للغة الفرنسية.

أما عن مبادرات مكتبة الإسكندرية التى تخدم ذوى الاحتياجات الخاصة، فإن مشروع "مكتبة الكتاب العربى الناطق لفاقدى البصر" يعد من أهم الخطوات التى تقوم بها المكتبة من أجل تلبية احتياجات فاقدى البصر، ويهدف هذا المشروع إلى إصدار كتب رقمية ناطقة لفاقدى وضعاف البصر باستخدام أدوات التسجيل والإنتاج التى تستند إلى المعايير الدولية للنظام المعلوماتى الرقمى (DAISY).

ويعد هذا الإصدار للقرآن الكريم الأول من نوعه الذى يقدم النص الكامل للقرآن باستخدام تقنية المعايير الدولية للنظام المعلوماتى الرقمى، وهى تقنية لم تكن متاحة للقراء من قبل، حيث اقتصرت كل الإصدارات السابقة على فهرس القرآن الكريم ولم تقدم النص الكامل للقرآن.

المصدر: اليوم السابع
Share/Save/Bookmark
رقم: 112412