تقریر عن الکتب الاکثر مبیعاً فی الاسبوع الماضی فی ایطالیا

الايطاليون يحبذون رواية "لعبة‌المرآيا"

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 11 يوليو 2011 ساعة 15:06
 
 
تصدرت مرة اخری رواية "لعبة‌ المرآيا" لکاتب القصص البولیسیة الایطالی "اندريرآ کامیلری" المرکز الاول في قائمة الکتب الاکثر مبیعاً فی الاسبوع الماضي بایطالیا.
الايطاليون يحبذون رواية "لعبة‌المرآيا"
 
(ایبنا) – نقلاً عن موقع بوکزبلاغ، "لعبة المرايا" هی قصة اخری من 
المفتش "مونتالبانو" الذي يواجه شخصاً يلاحقه ويريد قتله، ثم يصطدم به في مكان مليء بالمرايا ويحدث نزاع بينهما. 

احتلت "اللغة السرية للزهور" لفانيسا ديفنباف المرتبة الثانية‌، وهي تروي قصة حياة فيكتوريا وهروبها من العلاقات الإجتماعية بسبب ظروفها الأسرية، ومحاولتها دوماً ملأ هذا الفراغ بمجالسة زهور زرعتها في منتزة المدينة.

وحظيت رواية "التشريح الإفتراضي" لباتريسيا كورنيل بالمكان الثالث، ولم تشهد اي تغيير بالمقارنة مع الاسبوع الماضي. هذه الرواية تحدث في مدينة تُسمي بـ "ميناء الأموات"، حيث يقوم شخص يُدعی "كي اسكاربتا" بتشريح جثث الأموات، وأثناء عمله يواجه أحداثاً مختلفة. 

ونالت "مصابيح سبتمبر" للكاتب "كارلوس رويز زاوون" المركز الرابع. مصابيح سبتمبر رواية مليئة بالأحداث والمغامرات تبدأ منذ العام 1937، وحسب الرواية تغادر "سيمونه" وأولادها مدينة باريس هرباً من دائني زوجها الراحل. "سيمونه" تبدأ بالعمل في بيت رجل ثري كخادمة، ويموت طباخ البيت بطريقة مشبوهة ومن هنا يتغير مسار الرواية.

واحتلت رواية "ما الذي يبقي النجوم مضيئة؟" للروائية "ماريو كالابرزي" المركز الخامس بعد غيابها لمدة اسبوع عن قائمة الكتب الاكثر مبيعاً في ايطاليا. تستعرض هذه الرواية‌ مجموعة من القصص الإيطالية القصيرة التي حاولت الكاتبة من خلال متابعة قصص حياة شخصيات إيطالية من الفنانين والعلماء وحتی عامة الناس استخراج روايات مختلفة من تاريخ إيطاليا. 

اما رواية "لئوبارد" للكاتب النرويجي "جو نسبو" فقد تربعت علي المركز السادس من القائمة. تدور القصة فی هذا الکتاب حول المخبر "هری هوله" الذي تلاحقه المافيا الصينية‌، ويتمکن من العودة الي النرويج بمساعده احد زملائه. صدرت هذه الروایة عن دار نشر" اینائودی". 

اما المركز السابع فقد تعلق بروایة "الهوي" للکاتب الامریکی" لورن کیت"،صدر هذا الكتاب الذي يروي قصة حب فاشل بین لوسی ودانیل عن دار نشر"ریتزولی".

"للابد" روایة "سوزانا تامارو" التي تمکنت ان تصل الی المرکز الثامن من هذه القائمة. روایة محزنه لکنها مليئة بملاحظات تربوية قيمة ولاقت اقبالاً جماهيرياً واسعاً فی ایطالیا. "ماتیو" هو الرجل الذی یفقد زوجته الحامل وابنه فی حادث مرور. وبعد هذا الحادث المؤلم یصاب بخیبة امل ویأس ویسعی ان یلجأ الي المخدرات؛ لکنه سرعان ما یدرك بأن الموت هو الخيار الوحيد الذي تبقي له... .

"لا أحد ينجو وحيداً" للروائية مارغريت ماتزانتيني" الصادره عن دار نشر "‌موندادوري" احتلت هذا الاسبوع المركز التاسع بين الكتب الاكثر  مبيعاً في الاسبوع الماضي في ايطاليا، تتناول قصة حياة زوجين ينفصلان عن بعضهما بالرغم من وجود اطفال لهما، لكنهما لازالا يعشقان احدهما الاخر ويأملان العودة الي حياتهما الزوجية السابقة.

"رائحة اوراق اللیمون" عن الکاتبة الاسبانیة "کلارا سانجز" تربعت  کالاسبوع الماضی علي المرکز العاشر من القائمة. وهی قصة فتاة تدعی" ساندرا" وبسبب انعدام العلاقة‌ العاطفية بينها وبين والديها تلجأ عاطفیاً الی امرأة و رجل طاعنان فی السن وهم اعضاء فی الحزب النازی. بعد ذلك تطلعها صديقتها علي هذا الامر فتسعی لانقاذ نفسها وطفلها.
Share/Save/Bookmark
رقم: 110146