للطباعة

إصدار وب

داخلي » كتابات » العلم والتکنولوجیا

بقلم: اسفنديار معتمدي

ابعاد كتب الشيخ بهائي في مجال تاريخ العلوم

31 تموز 2015 ساعة 19:09

بعث اسفنديار معتمدى رئيس رابطة الجمعيات العلمية – التعليمية لمعلمي الفيزياء في ايران بمذكرة الى وكالة انباء الكتاب الايرانية (ايبنا) وذلك بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل الشيخ بهائي. ورأى في مذكرته ان كتب الرياضيات للشيخ بهائي بما فيها "خلاصة الحساب" غير معتمدة في المناهج الدراسية الحالية، لذلك فانها تستخدم فقط في مجال تاريخ العلم.

ايبنا – الدكتور اسفنديار معتمدي، رئيس رابطة الجمعيات العلمية – التعليمية لمعلمي الفيزياء في ايران: يصادف اليوم الذكرى السنوية لرحيل بهاء الدين محمد بن حسين العاملي المعروف بالشيخ بهائي. ويمكن اعتبار هذا العالم الشهير، بانه واحد من اخر العلماء المتبحرين في فروع مثل الفقه والاصول والادبيات والرياضيات والفلك والسياسة والعرفان والفن والهندسة والفيزياء. وبعده لم يأت عالم بهذا المستوى من العلم والمعرفة في الفروع المختلفة. وقد ولد الشيخ بهائي في جبل عامل بلبنان وانجز مؤلفات كثيرة في مدينتي قزوين واصفهان.

 

واول استاذ لبهاء الدين كان والده عز الدين حسين. ومن اساتذته الاخرين يمكن الاشارة الى الشهيد الثاني والملا عبدالله مدرس يزدي مؤلف كتاب "حاشية عبد الله" والملا علي موحد والملا افضل قاضي والحكيم عماد الدين.

 

 وقد قام الشيخ بهائي بتنشئة تلامذة كثر، وكان علماء العصر الصفوي يأتون الى محضره. وكان الملاصدرا والملا محمد باقر السبزواري وفاضل جواد شارح "خلاصة الحساب وزبدة الاصول"

و الملا محمد محسن بن مرتضى بن محمود فيض كاشاني والسيد ميرزا رفيع الدين محمد بن حيدر الحسيني الطباطبائي والنائيني والملا حسن علي شوشتري من تلامذة الشيخ بهائي.

 

ومن اهم كتبه في مجال الرياضيات هو "خلاصة الحساب". وقد طرح الشيخ في هذا الكتاب الاسئلة صعبة الحل في الهندسة. وهذا الكتاب يكتسي اهمية كبيرة من الناحية التاريخية. ومن اجل تأثير هذا الكتاب كان على العلماء الذين جاؤوا بعد الشيخ بهائي ان يطوروا ويروجوا موضوعات الكتاب.

 

و "خلاصة الحساب" يشتمل على مقدمات مبحث الرياضيات، وهو غير قابل للتطبيق في المناهج الدراسية في الوقت الحاضر، لذلك فان الكتاب مهم من ناحية تاريخ العلم. وبعد تأليفات الشيخ بهائي القيمة، كان المتوقع ان يستمر التيار العلمي لكن هذا لم يحصل للاسف.



وكان الشيخ بهائي وفضلا عن قدرته على التواصل مع السلاطين وحاشية الملك، كان يقيم اتصالا وارتباطا مع عامة الناس ايضا.  بحيث ان عامة الناس كانوا يقرأون مؤلفاته. ان عبقرية الشيخ ومعرفته بموقعه اديا الى ان يختاره الشاه عباس كمرافق له في رحلاته.

 

وفي كتاب "الشيخ بهائي" من مجموعة "نجوم الشرق" الذي سيصدر لدى دار "مدرسة" للنشر، تطرقت الى الاجراءات التطبيقية لهذا العالم، اجراءات مثل اعداد خارطة نجف اباد وعريضة الشيخ بهائي التي اعدت لتقسيم مياه نهر زايندة رود. ومن الاقسام الاخرى للكتاب هي ابداعات ورحلات الشيخ وتقديم اساتذته وتلامذته.

ک.ش/ط.ش