للطباعة

إصدار وب

داخلي » كتابات » إدارة الکتاب

العلاقة بین ازالة العقوبات وقطع أیدي تجار السوق السوداء

29 تموز 2015 ساعة 11:14

ذکر مدیر عام نقابة الناشرين وأصحاب المکتبات بطهران بأن العقوبات الدولیة الظالمة التي فرضت علی ایران سببت مشاکل عدیدة علی عملیة النشر والطبع منها تشکیل السوق السوداء في مجال توفیر المواد الاولیة الخاصة بالکتاب معرباً عن أمله برفع هذه العقوبات وإزالة هذه المشاکل من أمام عملیة النشر والطبع في البلاد.

 ایبنا - وأضاف محمد مهدي داوودي بور بأنه یمکن تشبیه الثقافة بنبع الماء الصافي الذي یعتبر مصدر کل شیئ حي لما له من تأثیر في استمراریة الحیاة وجمال الطبیعة.



وأکد بأن الثقافة والتي تشبه حرکتها سریان الماء في الوادي لو ترکت من دون قید أو سیطرة لأصبحت مثل السیل العرم تجرف وتخرب کل ماتجده في المسیر وإذا ما سکنت عن الحرکة أصبحت مثل المیاه الآسنة ومحلاً ومستنقعاً للحشرات والحیوانات.

وأضاف بأن الثقافة مثلها مثل سیف ذو حدین فإذا ما وقعت بأیدي الجهلة والغرباء فإنها ستقطع وتزیل کل ما یصادفها وإذا ما أصبحت في أیدي أمینة فإنها سوف تنمو وتتعالی وتسمو بروح الانسان بعیداً.

 

وتطرق داوودي الی تأثیر الحروب والعقوبات والکوارث الطبیعیة والاقتصادیة وکذلک سوء الادارة والغزو الثقافي علی الشعوب وقال بأن مثل هذه الاحداث بإمکانها أن تهبط بثقافة الشعوب الی الانحطاط والسقوط.



کما أشار أیضاً الی تأثر البلاد خلال الاعوام الاخیرة بالعقوبات الظالمة بخاصة في مجال الثقافة والنشر والطبع وقال بأن هذه العقوبات  أوجدت مشاکل اقتصادیة وإخلالاً في عملیة تأمین المیزانیة الخاصة بقطاع النشر والطبع بالاضافة الی الاخلال في عملیة البرمجة الخاصة بها.



وتابع داوودي موضحاً بأنه والی جانب هذه العقوبات، کان للادارة السیئة وربحیة البعض من هذه الازمات وتشکیل السوق السوداء في عملیة الانتاج الثقافي وشراء الورق من الخارج بالاضافة الی ضعف نظام التوزیع والبرمجة وعدم توزیع الکتاب بأسعار مناسبة، کل ذلک أوجد حالة من عدم الاهتمام بالمطالعة وفسح المجال لیتعرض بلدنا للغزو الثقافي الاجنبي.

ع.ج/ط.ش