خطوة لإعادة التواصل الثقافي بين الجزائر ومصر

مجلس الأمة الجزائري يُهدي جميع مطبوعاته لمكتبة الإسكندرية

 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 31 ديسمبر 2010 ساعة 18:45
 
 
بعد أكثر من عام على تشاحن إعلامي تلاه شبه قطيعة ثقافية بين مصر والجزائر بسبب تداعيات واكبت مباريات للبلدين للتأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010، أهدى مجلس الأمة الجزائري "كل مطبوعاته" إلى مكتبة الإسكندرية كخطوة لإعادة التواصل الثقافي.
مجلس الأمة الجزائري يُهدي جميع مطبوعاته لمكتبة الإسكندرية
 
ايبنا: أفادت "المنار" نقلاً عن "رويترز" انه لم تتم دعوة مصر للمشاركة في معرض الجزائر للكتاب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بسبب التوتر بين الدولتين، ولكن مكتبة الإسكندرية استضافت الشهر الماضي الروائي الجزائري واسيني الأعرج الذي قدم شهادة عن تجربته الروائية، كما خصص ملتقى القاهرة الخامس للإبداع الروائي العربي الشهر الجاري محوراً عن الروائي الجزائري الراحل الطاهر وطار.

وقال خالد عزب، مدير إدارة الإعلام بمكتبة الإسكندرية في بيان ان مجلس الأمة الجزائري أهدى المكتبة "كل مطبوعاته" وتضم جميع أعداد مجلة "الفكر البرلماني" ومنشورات الندوات الفكرية والعلمية التي أقامها المجلس. وأضاف أن هذا الإهداء "في إطار التعاون والتبادل الثقافي المثمر بين الجانبين يمثل إضافة كبيرة للمكتبة ويدعم التواصل بين المشرق والمغرب العربي.

وكان مثقفون مصريون بدأوا الشهر الماضي حملة لجمع 2000 كتاب هدية للجزائر. وقال عزب منسق الحملة إنها تهدف لجمع هذه الكتب وتقديمها "هدية للجزائر تقديراً لبلد المليون شهيد ولشعبها العريق"، وسيتم تقديم الكتب للسفير الجزائري في القاهرة تزامناً مع الدورة القادمة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب في يناير/ كانون الثاني المقبل.
Share/Save/Bookmark
رقم: 92112