مساعد وزير الارشاد للشؤون الثقافية:

مستوى الكتب هو المعيار لتصنيف الناشرين

 
تاريخ الإنتشار : السبت 31 يوليو 2010 ساعة 14:01
 
 
صرح مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي بهمن دري، بان مستوى نتاجات الناشرين ومدى قربها من اهداف الثورة الاسلامية سيكون المعيار لتصنيف الناشرين، واكد بان وجهات نظر جمعيات الناشرين ستحظى بالدراسة ايضاً في هذا التصنيف.
مستوى الكتب هو المعيار لتصنيف الناشرين
 
وقال دري في تصريحه لوكالة انباء الكتاب الايرانية (ايبنا): من الممكن ان يقوم بعض الناشرين باصدار عدد كبير من الكتب التي لا تتمتع بمستوى جيد، ولكن هنالك ايضاً ناشرون يطبعون كتباً ذات مستوى عال. علينا ان ناخذ المستوى بنظر الاعتبار كاولوية اصلية في موضوع التصنيف.

واضاف: هنالك حالات كثيرة في مسالة تصنيف الناشرين، ولكن علينا ان ناخذ بالاعتبار الشمولية العامة في هذا المجال، وان نعلن هذه الحالات لهيئة الاشراف للمصادقة عليها.

وقال مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ايضاً: في بعض الاحيان يحظى بعض الناشرين بالدعم من قبل وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي ولا ينبغي ان يحظوا بالدعم، و هنالك ايضاً ناشرون محرومون من هذا الدعم الذي ينبغي توفيره لهم من قبل الوزارة.

واشار دري الى مسالة ان يوضع الدعم الحكومي الهادف تحت تصرف الاصدارات في البلاد واضاف، سنتباحث مع الجمعيات لتصنيف الناشرين لتعلن هذه التنظيمات المهنية وجهات نظرها التي ستتم دراستها. 

وقال دري: في الوقت الذي تمتلك الكثير من المهن في البلاد امكانية التصنيف، فمن الضروري تصنيف الاصدارات في البلاد على اساس مستوى انشطة الناشرين.

وصرح مساعد وزير الارشاد: سنعالج مسالة غياب الاصرة الفكرية والعاطفية بين الناشر ووزارة الثقافة والارشاد الاسلامي، وعلى الناشرين ايضاً ان يزيلوا هذا الفراغ الفكري والعاطفي بينهم وبين المؤلفين، لان الكثير من المؤلفين يرفعون شكاوى ضد الناشرين الى دائرة الشؤون الثقافية في وزارة الارشاد، ويعتبرون هذه الدائرة ملجأ لهم.

واوضح قائلاً: ان نظرتنا هي على اساس مستوى النتاجات الصادرة، كما ناخذ بالاعتبار فضلاً عن تاثير هذه النتاجات دون الاهتمام بالكمية، ماضي الناشر ومدى قربه من اهداف الثورة الاسلامية.
Share/Save/Bookmark
رقم: 76619