الامم المتحدة تشيد بكتاب "المصرفية الاجتماعية بتوجه الاقتصاد الحضري"

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 16 يوليو 2017 ساعة 13:54
 
 
اثنى ماركو كاميا مسؤول التنسيق بقسم الاقتصاد والمال الحضري (هبيتات) التابع للامم المتحدة على كتاب "المصرفية الاجتماعية بتوجه الاقتصاد الحضري" وقال ان الوضع الحالي للبيئة والسكن في الكرة الارضية يواجه ازمات سكانية واجتماعية واقتصادية تحتم الاستفادة من جميع الطاقات بما فيها المصرفية لتحسين الظروف.
 
ايبنا – وقد عقدت الجمعية العامة السنوية للجمعية العلمية للاقتصاد الحضري في ايران بحضور الاعضاء ومجلس الادارة وجمع من اصحاب الراي والخبراء والباحثين في مجال الاقتصاد الحضري.
وتم خلال الاجتماع تدشين النسخة الانجليزية لكتاب "المصرفية الاجتماعية بتوجه الاقتصاد الحضري وتدريب الموارد البشرية" تاليف الدكتور حسين محمد بور زرندي والدكتور محسن طباطبائي مزدابادي.
وتلا بوروزيري المستشار العالمي لهبيتات التابع للامم المتحدة شهادة تقدير لتاليف هذا الكتاب وقال ان تاليف هذا الكتاب يعد من الاجراءات الحديثة والمبدعة على طريق التنمية الحضرية بتوجهات تطورية وان قسم الاقتصاد الحضري لهبيتات قد ايد هذا الكتاب واثنى على اصداره. كما تلا رسالة الامم المتحدة بمناسبة تدشين النسخة الانجليزية لهذا الكتاب.
وجاء في جانب من هذه الرسالة التي وقعها ماركو كاميا مسؤول التنسيق بقسم الاقتصاد والمال الحضري (هبيتات) التابع للامم un-habitatان التنمية هي مفهوم اساسي يضطلع بدور واثر في جميع ابعاد الحياة الفردية والاجتماعية. ان المجتمعات الانسانية وطوال القرون سعت للنهوض بالوضع المعيشي والحياة.
واضافت الرسالة ان الامم المتحدة تعرب عن شكرها لمؤلفي هذا الكتاب وتقدر جهودهم للتعريف بتوجهات التنمية وتؤكد على اهمية ترويج الدور والمسؤولية الاجتماعية لاسيما في المجالات المالية وتوفير راس المالي.
وقد وضع كتاب "المصرفية الاجتماعية بتوجه الاقتصاد الحضري وتدريب الموارد البشرية" تاليف الدكتور حسين محمدبور زرندي والدكتور محسن طباطبائي مزدابادي تحت اشراف الجمعية العلمية للاقتصاد الحضري في ايران.
Share/Save/Bookmark
رقم: 250098