تجمع رسامي العالم في حدیقة المشاهیر

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 18 أبريل 2017 ساعة 13:53
 
 
صدر کتاب للرسوم الابداعیة لمختلف مدارس الرسم وذلک عبر الاستعانة بأعمال أشهر الرسامين في الألفية الماضية وفي اطار من الرسوم الخلاقة والمهدئة.
 
ایبنا - ویعرض کتاب "حدیقة المشاهیر" مختلف نماذج الرسامین المشهورین ومن مختلف مدارس الرسم التي خلدت أعمالاً کبیرة خلال القرون الماضیة لمشاهیر من أمثال: ليوناردو دا فينشي، مايكل أنجلو، فنسنت فان جوخ، بابلو بيكاسو، كلود مونيه، مارك شاغال وسلفادور دالي، آندي وارهول، فريدا كاهلو، ورامبرانت، غوستاف Klmyt، رينوار، بول سيزان، توماس كان كيد، إدوارد مونش وآخرون کثیرون.
ونقرأ في مقدمة الکتاب مایلي: ان الرسم لا یقتصر على کونه نشاطا مهما وخلاقا للاطفال والاحداث بل یشکل فرصة للکبار للحصول علی الهدوء والراحة في الحیاة بالاضافة الی کونه بلسما لتهدئة الافکار والاعصاب.
وهذه الطریقة تتطور الآن في مختلف المجتمعات لأن هذه الطریقة والنمط من السلوکیات ليس تعتبر فرصة للترفیه فحسب بل تمثل فرصة سانحة للانسان المعاصر الذي لا یجد فرصة للظهور في خضم هذه الحیاة المضطربة والتي تنقل الناس من حیاتهم الصاخبة الی الراحة والطمأنینة والهدوء.
ان مجموعة من النماذج والانماط لمرحلة ما بعد الانطباعية للرسام  "فنسنت فان جوخ" تم نشرها في كتاب بعنوان "حديقة فان جوخ" ويحتوي على 36 لوحة من أشهر أعمال هذا الرسام الذي یرسم باسلوب (ما بعد الانطباعية).
وهناك بالفعل سلسلة من الأنماط الانطباعية ل "أوسكار كلود مونيه" وضعت في کتاب يحتوي على أكثر من 30 عملاً من الأعمال الشهيرة لهذا الرسام ذو الاسلوب الانطباعي.
أما الفصل الثاني من الکتاب فهو یتيح للراغبین رسم منتخبات من هذه الاعمال وفق رغبتهم ومیولهم الشخصیة مع تقدیم مقترحاتهم الجدیدة بهذا الشأن.
وهذا النمط من الفن الاجتماعي یقوم علی أساس قیام كل فرد وفي إطار ابداعاته الكامنة تنشئة وتنمیة هذه الخصیصة وعرضها علی الواقع.
Share/Save/Bookmark
رقم: 246989