جنتي: يوم القلم يضرب بجذوره في تاريخ ايران القديم والباني للثقافة

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 3 يوليو 2016 ساعة 12:57
 
 
اعتبر وزير الثقافة والارشاد الاسلامي علي جنتي في رسالة وجهها بمناسبة "يوم القلم" ان يوم القلم يضرب بجذوره في تاريخ ايران القديم والباني للثقافة ولذلك فان الايرانيين يكرمون هذا اليوم ويقدرون اهالي الادب والقلم والفن.
 
ايبنا - وجاء في جانب من الرسالة: ان هذا اليوم لا يقتصر على الكتاب والمؤلفين فحسب بل ان الفكر ومن ثم الكتابة يشكلان اساس جميع الفنون. وربما يتصور بان الكتاب والمترجمين والصحفيين هم وحدهم من حملة الاقلام لكن الواضح تماما ان عملا مسرحيا او سينمائيا جيدا هو حصيلة القلم القدير لشخص يكتب سيناريو الفيلم او المسرحية او ان عملا موسيقيا فاخرا هو حصيلة فكر ودراسة وابداع الملحن والعازف والمنشد، ومن هذا المنطلق فان يوم القلم متعلق بجميع اصحاب واهالي الثقافة والفن والاعلام والصحافة وجميع المؤلفين الذين تؤدي اعمالهم المكتوبة وثمرة فكرهم الى ابداع وخلق عمل ثقافي او فني اصيل ومؤثر.
واكد الوزير جنتي انه في اول اتصال وحياني للنبي الاكرم (ص) مع مبدأ الكون، ورد الكلام عن القلم. فالقلم في منظور القرآن يشكل رمز الفكر والوعي الانساني، وان قسم الله بالقلم، ابلغ شاهد على شرف وقدسية القلم. ولهذا السبب فان اصحاب القلم يحملون رسالة جسيمة. وعندما يعتبر نبي الاسلام (ص) حبر قلم العلماء افضل من دماء الشهداء فانه تتضح اكثر فاكثر قيمة واهمية القلم واصحابه.
واضاف ان قلم الكتاب المنصفين والباحثين عن الحقيقة يشكل سندا وضامنا لديمومة سلامة سلطة الحكام لذلك يجب تكريمه والعمل على حمايته.
 
 
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 238044