حول روایة "ستموت في القاهره" بقلم حمید رضا صدر

الملک الذي أراد أن یصبح مثل نابلیون!

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 12 أكتوبر 2014 ساعة 15:08
 
 
سعی حمید رضا صدر مؤلف کتاب "ستموت في القاهره" الولوج في الزوایا المظلمة والنادرة في عقل محمد رضا بهلوي لیرسم المخاوف والوحدة والاضطراب والشکوک لشخص سعی لخنق کافة الاصوات المخالفة لکي یبقی وحده في الحکم وبلا منازع.
الملک الذي أراد أن یصبح مثل نابلیون!
 
ایبنا - وهذا الکتاب یعتبر عملاً جدیداً للکاتب حمید رضا صدر المشهور بصفته معلقاً لکرة القدم وناقداً سینمائیاً. وهذه الروایة تقع في 252 صفحة وتتناول فترة عام واحد من حیاة محمد رضا بهلوي (عام 1965). وقد سعی الکاتب بإسلوبه السلس في حدیثه عن حیاة الشاه الحدیث عن فترة ولایته للعهد وحتی سقوطه وذلک بالاستعانة بکم هائل من الوثائق والمستندات التاریخیة من أجل تقدیم شخصیة الشاه بشکل واضح. کما سعی الصدر عبر هذه الوثائق والمستندات من تجمیع معلومات دقیقة عن ماقیل حول الشاه ومن أقرب المقربین له للولوج أکثر فأکثر في عمق هذه الشخصیة.   

بالاضافة الی ذلک فإن ذکر أبسط المعلومات حول حیاة الشاه ستمکن القارئ من مواجهه شخصیة تاریخیة کي یتعرف علی إهتماماته وهمومه الشخصیة ولیبین للجمهور الزوایا المظلمة والنادرة في عقل وفکر هذا الشاه الذي سعی رغم کافة المخاوف والوحدة والشکوک التي کان یعایشها من قمع الجمیع لیبقی وحده علی سدة الحکم. وکان الشاه الذي کان یعیش دوماً هاجس الموت والاغتیال الی القضاء علی حاشیته المقتدرة لأنه کان یخاف من سماع کلمة الترحیل وکان یکره أن یکون مصیره مثل مصیر والده أو مثل جون کندي لأنه کان یقارن نفسه دوماً بنابلیون.     

ونبرة روایة "ستموت في القاهره" هي نبرة قوية نشاهد من خلالها شخصیات تاریخیة هي دوماً في حالة من الایاب والذهاب ولترتسم لنا صورة کاملة وواضحة عن شخص کان ینفي وجود مثقفین في البلاد ویعتبر المثقفین الاجانب اعداءه. وقد سعی المؤلف وعبر الولوج في خبایا حیاة الشاه في عام 1965 وکذلک مراجعة الاحداث الماضیة من تبیان العطش الجنوني للشاه من أجل بسط قدرة الجیش من خلال شراء الاسلحة وتکدیسها. کما عرض المؤلف وبإلقاء نظرة ثاقبة علی حیاة الشاه الخاصة من التعرف علی قصص الحب الفاشلة للشاه بالاضافة الی زوایا وخبایا أخری عن حیاة هذه الشخصیة.     

ولا یعتبر هذا النتاج کتاباً تاریخیاً ولکنه یمثل فرصة مناسبة للمعنیین بالتاریخ الذین یعزفون عن مطالعة الکتب التاریخیة التخصصیة کي یطلعوا علی معلومات جیدة عن تلک الحقبة من تاریخ ایران المعاصر.

هذا وأصدرت دار زاوش للنشر کتاب "ستموت في القاهره" بقلم حمید رضا صدر وذلک في 252 صفحة ویباع بسعر 12 الف و500 تومان.
ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 209134