رواد المسرح في إیران یتعرفون علی الکاتب السویدی "بیورنسون"

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 ساعة 12:12
 
 
أصدرت دار افراز للنشر مسرحیة "لیوناردا" للکاتب السویدی بیورنستيرنه بیورنسون الحائز علی جائزة نوبل للاداب عام 1903 وهي من ترجمة محمد رضا شکاري.
رواد المسرح في إیران یتعرفون علی الکاتب السویدی "بیورنسون"
 
ایبنا - في تاریخ الادب النرویجي وبعد إستقلال هذه الدولة عن الدنمارک تم منح لقب الادیب الکبیر لأربعة من الکتاب هم جوناس لي والکسندر کیلان وهنری ابسن وبیورنستيرنه بیورنسون الذی قلیلاً ما سمع الایرانیون عنه.   

وقد بدأ هذا الکاتب عمله الادبي بکتابة القصص القصیرة ولکنه بعد ذلک بدأ بکتابة الروایات والمسرحیات التي ترکز علی المشاکل الاجتماعیة کثیراً مثل مسرحیة"الافلاس" التي تدور حول الازمات الاقتصادیة و"رئیس التحریر" حول الفساد الموجود في الصحافة وتأثیره علی الرأي العام ومسرحیة "الملک" الذي یتناول موضوع الکذب والتحایل.
 
ویشیر الناقد الدنمارکي المشهور، جورج براندس الی هذا الکاتب ویقول: لقد تفوق هذا الکاتب علی سائر زملائه من الکتاب الاسکندینافیین وذلک بسبب إمتلاکه لموهبة عظیمة وأصیلة في الکتابة. ورغم إنه کان ینشد الاشعار في شبابه ولکنه صرف عمره في کتابة المسرحیات والروایات والقصص القصیرة. وکان یصغر صدیقه ومنافسه بأربع سنوات ولکنه تربع علی عرش الادب في بلاده وخلق الدراما الحدیثة والملحمیة في النرویج.   

هذا وأصدرت دار افراز للنشر مسرحیة "لیوناردا" بقلم بیورنستيرنه بیرونسون وترجمة محمد رضا شکاري وذلک في 1100 نسخة وفي 112 صفحة ویباع بسعر 6800 تومان.
 ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 206963