حداد عادل: الشعراء عملوا دوماً علی تقریب وتعمیق العلاقات بین الشعوب والامم

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 15 يوليو 2014 ساعة 13:29
 
 
اکد رئیس آکادیمیة اللغة والادب الفارسي، غلام علي حداد عادل في الیوم الثاني من أعمال منتدی الشعراء الناطقین باللغة الفارسیة علی أن الشعراء هم أهم المدافعین عن اللغة الفارسیة لدورهم في تقریب وتوثیق الاواصر بین الشعوب بعیداً عن السیاسة وعن الزمان والمکان.
حداد عادل: الشعراء عملوا دوماً علی تقریب وتعمیق العلاقات بین الشعوب والامم
 
ایبنا - وأضاف حداد عادل في هذه المراسم التي تم فیها تکریم بعض الشعراء الناطقین بالفارسیة من غیر الایرانیین بأن هؤلاء الشعراء رواد الدفاع عن اللغة الفارسیة وهمهم الوحید التقریب بین الشعوب في کل زمان ومکان.  

وتطرق حداد عادل الی تأثیر الشعراء الذین ینشدون باللغة الفارسیة وقال: عندما نتکلم عن اللغة الفارسیة في إیران وطاجیکستان وافغانستان والهند وغیرها تتجه أذهاننا نحو الامور السیاسیة والتجاریة والاجتماعیة هذا في الوقت الذي یعتبر الشعراء الناطقین بالفارسیة والذین یظهرون بواطن ومکامن نفوس الناس من أشد المدافعین عن هذه اللغة لدورهم في التقریب بین الشعوب.
  
وأشار رئیس اکادیمیة الادب واللغة الفارسیة الی نوایا الاستعمار الانجلیزي في إستئصال اللغة الفارسیة من الهند وباکستان وقال بأن الشاعر أقبال اللاهوري وعبر إنشاده للاشعار الفارسیة عمل علی تجذیر وتعمیق اللغة الفارسیة في هذه البلاد لأن الشعراء یعبرون عن الآلام والحقائق والاسرار بلغة ممتعة وآسره.     

وتم خلال هذا المنتدی التعریف ببعض الشعراء الذین ینشدون  بالفارسیة مثل مؤمن قناعت ومحمد علی عجمي وظهیر أحمد صدیقي وغیرهم حیث أعرب مؤمن قناعت عن أمله بأن تؤدي هذه المنتدیات الی تجمیع الحلقات المتناثرة الی بعضها البعض. 

ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 203312