وزیر الارشاد: دعم التراث المکتوب هو من أولویات الامور الثقافیة

 
تاريخ الإنتشار : السبت 24 مايو 2014 ساعة 11:59
 
 
أکد وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي، علی جنتی علی أهمیة الانفاق من أجل تطویر نشاطات وأهداف مرکز أبحاث التراث المکتوب ودعمه وأعتبر ذلک بأنه یمثل أهمیة قصوی وأضاف: إن هذا الدعم یعتبر من أولویات المجال الثقافي للوزارة.
وزیر الارشاد: دعم التراث المکتوب هو من أولویات الامور الثقافیة
 
ایبنا - وکان علي جنتي قد زار مرکز أبحاث التراث المکتوب یوم 21مایو والتقی بجمع من المحققین والمعنیین في مجال التراث المکتوب وتعرف عن کثب علی نشاطات هذا المرکز.

وقال وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي في هذه الجلسة: إن إیران تملک تراثاً غزیراً وکنزاً کبیراً في مجال الثقافة والحضارة وإن المحافظة علی هذا التراث یعتبر واجباً علی کل من یکن حباً لإیران والاسلام وإن مرکز أبحاث التراث المکتوب یقوم بنشاطات ثمینه في هذ االمجال.  

کما تطرق الی وجود العدید من مفاخر الحضارة والثقافة الایرانیة في الکثیر من مکتبات الدول المجاورة والشرق الاوسط وقال بأن المحافظة علی هذه المفاخر تستلزم عزماً وإلتزاماً وطنیاً کما یمکن عبر توثیق هذه الاعمال من المحافظة علی هذه الکنوز.

وقدم في هذه الجلسة التي ضمت عدداً من المحققین والمعنیین في شؤون التراث والحضارة الایرانیة والاسلامیة والتي أقیمت في مرکز أبحاث التراث المکتوب مدیر هذا المرکز، علي إیراني تقریراً حول نشاط هذا المرکز. 

ثم تحدث مدیر جمعیة التراث الثقافي، مهدي محقق عن بعض المشاکل والصعوبات الموجودة في هذه الجمعیة. وتحدث أیضاً رئیس مجلس بلدیة طهران، أحمد مسجد جامعي حول کیفیة بدء نشاط هذا المرکز. 
ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 200232