روایة ذکریات البحر ونابولي بعد الحرب العالمیة الثانیة

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 4 مارس 2014 ساعة 12:17
 
 
روایة "البحر لایقبل نابولي" للکاتبة الایطالیة آنا ماریا اورتز وترجمة أبو الحسن حاتمي تشرح اوضاع سکان مدینة نابولي بعد الحرب العالمیة الثانیة.
روایة ذکریات البحر ونابولي بعد الحرب العالمیة الثانیة
 
ایبنا - وهذا الکتاب الذي ستنشره دار افسون خیال للنشر قریباً یضم مجموعة من قصص الکاتبة الایطالیة "آنا ماریا اورتز" التي ترجمت الی الفارسیة.  

وتعتبر "آنا ماریا اورتز" (1914- 1998) واحدة من ثلاثة من کبار النساء الکاتبات في إیطالیا في القرن العشرین. وکانت شاعرة وکاتبة للقصص القصیرة حیث کسبت شهرتها لکتابتها المجموعة القصصیة "البحر لایقبل نابولي" التي تتناول أوضاع سکان نابولي بعد الحرب العالمیة الثانیة.
    
ورغم إنها نالت العدید من الجوائز في حیاتها ولکن علاقتها مع النقاد کانت مضطربة حیث کانوا یشیدون بها أحیاناً وفي أحیان أخری کانوا یهاجموها بشدة وفي أغلب الاوقات کانت وسائل الاعلام وسائر الاوساط الادبیة تعزف عن ذکر إسمها. ولکنها إشتهرت کثیراً في أواخر عمرها وبعد موتها کما أشاد النقاد بمکانتها الادبیة الرفیعة في الاوساط الادبیة في إیطالیا.  

ومن أعمال آنا ماریا اورتز يمكن الاشارة الي "الملکة المدفونة"، "القمر علی الحائط"، "أیام السماء"، "الروایات والحوادث" و"الفقراء والبسطاء".

هذا وستصدر دار افسون خیال للنشر المجموعة القصصیة "البحر لایقبل نابولي" بقلم آنا ماریا اورتز وترجمة حاتمي. 
ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 196078