مارک لیفي: الانترنت یعتبر قاتلاً تسلسلیاً للکتاب

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 26 يناير 2014 ساعة 11:56
 
 
الکاتب الفرنسي المشهور،مارک لیفي والذي یعتبر ثاني کاتب فرنسي تصدرت کتبه قائمة المبیعات لعام 2013 یحذر من خطر الانترنت علی الکتاب ویقول بأن هذا التأثیر المقلق سوف یلقي بظلاله علی الکتاب الاخرین.
مارک لیفي: الانترنت یعتبر قاتلاً تسلسلیاً للکتاب
 
ایبنا - ذکرت صحیفة الفیغارو بأن هذا الکاتب الشهیر والذي بیعت أکثر من 27 ملیون نسخة من کتبه في مختلف أنحاء العالم والذي کتب کتاب "إلا إذا کان صحیحاً"، أصدر في عام 2013 کتاب "أقوی من الخوف".

کما أکد علی التأثیر السلبي للانترنت علی سوق الکتاب وقال بأن هذا التأثیر المقلق سوف یلقي بظلاله علی الکتّاب الفرنسیین الذین تنشر أعمالهم في مختلف أنحاء العالم.

وتحدث هذا الکاتب البارز حول منافسه رقم واحد والذي تربع علی عرش أکثر الکتاب الفرنسیین من حیث مبیعات کتبه وهو غیوم موسو وقال بأنه لاشیئ یفرحه أکثر من نجاح الاخرین. وحول صعود نجم کتاب من أمثال غیوم موسو وکاثرین بانکول وآنا غاوالدا قال: ماذا یمکن أن یکون أجمل من هذا ! وإذا ما شجع هؤلاء الکتاب، الناس علی المزید من المطالعة فإن هذا سیکون في صالح الجمیع.     

وحول حب المطالعة قال: قبل حوالي خمس أو ست سنوات کنا نشاهد یومیاً 15 راکباً في وسائط النقل یطالعون الکتب ولکن الیوم نشاهد تقریباً خمسة أشخاص یحملون الکامبیوتر. وعلیه یجب الانتباه لهذا الامر لأن شبکة الانترنت تشکل خطراً علی الکتّاب یتفاقم یوماً بعد آخر.  

وألف مارک لیفي البالغ من العمر 52 عاماً کتابه الاول عام 1999. وکان عنوان کتابه الثاني "ستکون هناک" الذي صدر عام 2001. وهو منذ ذلک التاریخ یصدر کتاباً کل عام فیما یعتبر کتابه "رحلة غریبة للسید دالدر" الذي صدر عام 2011 و"الموعد" الذي صدر عام 2012 من أحدث هذه الکتب.  
ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 192331