مكتبات مصر ما بعد الصحوة الاسلامية

التعامل مع المكتبات المصرية قد توقف

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 15 يوليو 2013 ساعة 10:27
 
 
قال قاسم تبريزي رئيس المكتبات التخصصية للثورة الاسلامية وافغانستان في مجلس الشورى الاسلامي ان الهمينة السياسية للمستعمرين في مصر، حال دون اقامة اتصال ثقافي لاسيما التعامل مع المكتبة البرلمانية بمصر ويجب الانتظار حتى يتضح المشهد السياسي في هذا البلد.
التعامل مع المكتبات المصرية قد توقف
 

وصرح تبريزي وهو يتحدث لوكالة انباء الكتاب الایرانیة (ايبنا) ان الاعمال الايرانية المكتوبة محظورة في الكويت والعراق وقطر ومصر والسعودية.

واضاف انه بعد الصحوة الاسلامية في البلدان العربية اصبح سلاح الكتاب والثقافة المكتوبة يهددها اكثر من الحروب.

وقال ان الاولوية الاولى لمكتبة ومتحف ومركز توثيق مجلس الشورى الاسلامي هي اقامة اتصال وارتباط مع مكتبات العالم الاسلامي.

وبین بان الارتباط بمكتبات البلدان الافريقية والاسيوية يشكل الاولوية اللاحقة لمكتبة مجلس الشورى الاسلامي موضحا ان مكتبات البلدان الاوروبية تشكل الاولوية الثالثة في هذا المجال.

وحول الارتباط بمصر والتعامل مع مكتباتها الكبيرة لاسيما بعد الصحوة الاسلامية قال ان مصر تعتبر احد اهم مراكز الحضارة الاسلامية واصبحت تمر بأحداث سياسية وتاريخية بعد وقوع الصحوة الاسلامية والثورات الداخلية.

واشار تبريزي الى وجود مكتبات كبرى بالازهر في مصر وقال ان هذه الجامعة التي تعود الى اكثر من الف عام تعد احد المراكز الثقافية في العالم وتضم مكتبات كبيرة وترعرع فيها علماء ايرانيون كبار بمن فيهم جمال الدين اسد ابادي والشيخ محمد عبده الذي اصبح لاحقا رئيس الازهر او المرحوم الكواكبي وهم من المفكرين الايرانيين الذين عاشوا في مصر.

ثم تطرق الی ترجمة اعمال كبيرة للامام الخميني (رض) والشهيد مطهري وعلي شريعتي الى العربية بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران على يد مترجمين مصريين.

وقال ان كتبا مهمة للكتاب المصريين توجد الان في ايران مشيرا على سبيل المثال الى كتاب "الامام علي بن ابي طالب (ع)" الذي الفه عبد الفتاح عبد المقصود في ثمانية مجلدات تمت ترجمة مجلدين منه على يد آیة الله محمود طالقاني وستة مجلدات اخرى على يد محمد مهدي حعفري.

وتابع ان عباس محمود العقاد له كتاب حول سيرة حياة السيدة فاطمة الزهراء (س) من جزئين فضلا عن كتب اخرى لمفكرين مصريين تمت ترجمتها الى الفارسية وصدرت في ايران.

وعن الكتب المصرية الاخرى الموجودة في ايران قال ان اعمالا من الدكتور طه حسين مثل كتاب "الفتنة الكبرى" واعمال لمحمد الغزالي المصري ومفكرين مصريين اخرين توجد الان في المكتبات الايرانية.

واكد ان مكتبة مجلس الشورى الاسلامي تضم في الوقت الحاضر اكثر من 10 الاف مجلد كتاب باللغة العربية.

وعن الكتب المصرية الموجودة في مكتبة الثورة الاسلامیة التخصصیة‌ للمجلس قال ان كتبا للسيد قطب مثل "نحن نقول هكذا" ترجمة حجة الاسلام سيد هادي خسروشاهي و "المستقبل للاسلام" ترجمة اية الله خامنئي وكتاب "التفسير في ظل القرآن" فی 13 محلداً ترجمة المرحوم احمد ارام و "الاسلام دين الفطرة" ترجمة ابراهيم سيد علوي وهي من تأليفات السيد قطب موجودة في ايران.

واستطرد تبريزي يقول ان كتاب "في رحاب الاسلام" للشيخ محمود شلتوك ترجمة خليل خليليان و "الاسلام وجاهلية القرن العشرين" لمحد قطب وترجمة صدر الدين بلاغي و "الاسلام في مصر" و "الاخوان المسلمون"، "برهان القرآن"، "مذكرات حسن البنا" ترجمة جلال الدين فارسي و "مذكرات زينب الغزالي" في السجون المصرية ترجمة كمال حاج سيد جوادي هي من الكتب التي تتطرق الى مصر وتحتضنها هذه المکتبة التخصصیة الايرانية.

Share/Save/Bookmark
رقم: 174200