رسالة وزير الارشاد بمناسبة اليوم الوطني للحكيم خيام نيشابوري

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 19 مايو 2013 ساعة 09:36
 
 
قال محمد حسيني وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في رسالة وجهها بمناسبة اليوم الوطني للحكيم خيام نيشابوري ان هذا الشاعر الكبير كان يدعو الانسان الى رفع الخطوات ببطء. وكان يركز بنظره على الحقائق الخفية. وينصح باحترام حقائق الكون وكان يزيل الغبار لا عن الاشياء بل عن العيون والابصار، وكان يضفي العظمة على الابصار لا المناظر! وعلى العيون لا النوافذ!
رسالة وزير الارشاد بمناسبة اليوم الوطني للحكيم خيام نيشابوري
 

(ايبنا) - وذكر الوزير حسيني في رسالته ان هناك من يطلق على عمر الخيام اسم سيد المحققين وفيلسوف العالمين، فيما هناك من يسميه الحائر الغافل والضائع العاطل!

واضاف: انه كان يبحث عن العلوم بجد.
ان فؤادي لم يحرم من العلم ابدا، ولم يتضح شيئ من الاسرار
وبما انه قال "وما اوتيتم من العلم الا قليلا" واضاف:
لقد فكرت اثنين وسبعين عاما واتضح لي ان لا شئ معلوم وواضح

وتابع: ان خيام مشى تحت المطر الذي هطل من عصيان سحاب نيسان، فغسل عينيه وفتح بصره على الاسرار.

فكان يدعو الانسان الى السير ببطء. وكان يركز بصره على الحقائق الخفية. ويوصي باحترام الكون ويزيل الغبار لا عن الاشياء بل عن العيون، وكان يعتبر العظمة للنظر لا بالمنظر! وللعين لا النافذة!

انه يقول بصراحة ان احترموا العالَم فكيف بالعالِم!

Share/Save/Bookmark
رقم: 168850