رئيس معهد ابحاث الثقافة والفن والاتصال:

تحديد نوعية الحاجة والمتلقي، ضروري لانجاز البحوث

 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 19 ديسمبر 2012 ساعة 10:47
 
 
شدد يحيى طالبيان رئيس معهد ابحاث الثقافة والفن والاتصال خلال حفل تدشين البحوث المتفوقة لهذا المعهد على ضرورة تحديد الطلب ونوعية الحاجة والمتلقى للابحاث وقال اننا قمنا هذا العام بنشر واصدار جزء من اعمالنا بصورة الكترونية وذلك في سياق اثراء النشر الالكتروني والفضاء الرقمي.
تحديد نوعية الحاجة والمتلقي، ضروري لانجاز البحوث
 

ايبنا – واقيم الحفل يوم 18 كانون الاول/ديسمبر بحضور نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية علي اسماعلي وعدد آخر من المسؤولين الثقافيين.

وقال طالبيان ان دعم "البحوث المبنية على الطلب والحاجة" يشكل شعار اسبوع الابحاث واضاف ان تحديد المتلقي وتصنيفه يحظى باهمية كبيرة في مجال انتاج النتاجات الثقافية. 

واضاف ان معهده قام خلال الاشهر التسعة الماضية بانجاز 58 مشروعا بحثيا ولديه حاليا 99 مشروعات اخرى هي قيد الانجاز.

واوضح ان معهد ابحاث الثقافة والفن والاتصال تمكن منذ العام الماضي ولحد الان من انتاج 149 عملا تم نشر 84 عملا منها بصورة الكترونية في اطار اثراء نشاطات النشر والتأليفات في المجال الالكتروني والرقمي.

ثم تحدث عدد من الباحثين الذين اعتبرت ابحاثهم مميزة ومتفوقة بمن فيهم الدکتور محمدرضا آزاده‌فر، مؤلف کتاب «اقتصاد الموسیقی» والدکتور اصغر افتخاری، مساعد جامعة الامام الصادق(ع) لشؤون الابحاث ومؤلف کتاب «نموذج الحرب النفسية الغربية ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانية» والدکتور سیدجلال دهقانی‌فیروزآبادی، احد مترجمي کتاب «النظریة الثقافية في العلاقات الدولية» والدکتور محمدهادی همایون، مؤلف کتاب «تاریخ الحضارة والملک المهدوی». وقد قدم هؤلاء  توضيحات عن اعمالهم. 

وتم في ختام المراسم تكريم الباحثين ممن انجزوا 15 عملا بحثيا مميزا لمعهد ابحاث الثقافة والفن والاتصال في مجال التأليف والترجمة وقدمت لهم شهادات تقدير.

Share/Save/Bookmark
رقم: 157155