يترافق مع ندوات تخصصية

إحياء ذكري "مائتي عام من دخول صناعة الطباعة إلی إيران" في معرض الكتاب

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 8 مايو 2012 ساعة 09:43
 
 
يترافق إحياء الذكری الـ 200 لدخول صناعة الطباعة إلی إيران في جناح دار الأبحاث الإيرانية مع ندوات تخصصية في مجال الطباعة بمعرض كتاب طهران.
إحياء ذكري "مائتي عام من دخول صناعة الطباعة إلی إيران" في معرض الكتاب
 

وأفادت وكالة أنباء الكتاب الإيرانية "إيبنا" أن جناح الأبحاث الإيرانية يقع في الطابق الثاني لصالون شبستان الكبير بمصلی طهران، ويلفت بوستر كبير يظهر مسار دخول جهاز الطباعة إلی إيران أنظار الشغوفين بصناعة الطباعة داخل الجناح.

قال الدكتور "محسن جعفري مذهب" رئيس دار الأبحاث الإيرانية التابعة لمؤسسة "خانه كتاب" حول هذا البوستر لإيبنا إن تبريز إحتضنت أول مطبع تأسس في إيران عام 1233 للهجري القمري، حيث كلّف عباس ميرزا نايب السلطنة الميرزا زين العابدين تبريزي بتعلم مهارة الطباعة وتأسيس أول مطبع في تبريز. ثم قام الأخير بدوره بإستيراد معدات الطباعة الحرفية إلی تبريز، مؤسساً مطبع صغير في تبريز بدعم حاكم "آذربايجان" عباس ميرزا نايب السلطنة.

وقال: هذا العام ننظّم ندوات تخصصية حول صناعة الطباعة بمناسبة مرور مائتي عام علی دخول صناعة الطباعة إلی إيران في دار الأبحاث الإيرانية، وبإمكان الشغوفين بصناعة الطباعة المشاركة في هذه الندوات والإجتماعات.

يستضيف قسم "السوق العالمية" بالمعرض الدولي الـ 25 للكتاب هذا العام دولاً مختلفة وإحتفاليات متنوعة، حيث يستقبل أصحاب أجنحة هذا القسم التواقين بمعرفة الثقافات والكتب المتنوعة الصادرة بلغات مختلفة.

هذا، ويواصل المعرض الدولي الخامس والعشرين للكتاب بطهران أعماله حتی 12 أيار 2012 في مصلی الإمام الخميني رحمة الله عليه.

Share/Save/Bookmark
رقم: 136694