"محمد علی فقيه" يعلن:

توسيع علاقات دار نشر "شاهد" مع الناشرين الأجانب في معرض طهران

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 1 مايو 2012 ساعة 11:42
 
 
قال مدير الإعلام ودار نشر "شاهد" التابعة لمؤسسة الشهيد وشؤون المضحين أن هذه الدار تسعی في توفير ارضية لتوسيع العلاقات والتعاون مع دور نشر اجنبية ترغب في نشر الأعمال المتعلقه بثقافه التضحية والشهادة وتحظي بثقافة قريبة من الثقافة الإيرانية.
توسيع علاقات دار نشر "شاهد" مع الناشرين الأجانب في معرض طهران
 
ايبنا: اعلن محمد علی فقيه عن عرض اكثر من 220 عنوان كتاب للكبار في جناح دار نشر "شاهد" في معرض طهران الدولي للكتاب قائلاً أن 116 عنوان كتاب من هذه الكتب هي في طبعتها الأولی و111 عنوان منها في طبعتها الثانية أو أكثر كما تعرض 17 عنوان كتاب تمت ترجمتها الی العربية والإنجليزية والأردية والتركية الإسطنبولية.

وأوضح بأن ايجاد العلاقات مع الناشرين الأجانب ليس رهن بإمتلاك جناح خاص في قسم الناشرين الدوليين قائلاً أن ممثلي دار نشر "شاهد" يُعـّرفون الناشرين الأجانب بإنتاجات الدار ـ مثل السنوات الماضية ـ وفي الخطوة الثانية يجرون محادثات ومن ثم يبرمون عقوداً لترجمة الأعمال الصادرة في مجال الشهادة والتضحية.

وأشار الی العلاقات الوطيدة المستمرة بين دار نشر "شاهد" ودور نشر من تركيا والهند ولبنان وترجمة 50 كتاباً خلال السنوات الماضية قائلاً أننا نبذل قصاری جهدنا في توفير ارضية لتوسيع العلاقات والتعاون مع دور نشر اجنبية ترغب في نشر الأعمال المتعلقة بثقافة التضحية والشهادة وتحظي بثقافة قريبة من الثقافة الإيرانية.

وألمح الی البرامج المتنوعة لدار نشر "شاهد" في جناح الأطفال واليافعين قائلا أن نحو 40 عنوان كتاب للأطفال واليافعين من انجازات دار "شاهد" ستعرض في معرض طهران الدولي للكتاب، في طليعتها مجموعة الكتب الأكثر مبيعا ً لدار شاهد في العام الماضي بعنوان "حكاية القادة" و"السهام المتجولة" لـ داوود اميريان (في خمسة مجلدات).

هذا وينطلق معرض طهران الدولي الخامس والعشرين للكتاب اليوم (الثلاثاء 2 ايار/مايو) ويمتد حتي 12 منه في مصلی الإمام الخميني (رض) بطهران وتحت شعار "ربع قرن من الجهاد الثقافي".
Share/Save/Bookmark
رقم: 135837