بترجمة من بهمن فرزانه

عرض مجموعة مقالات لغابرییل غارسیا مارکیز علی سوق الکتاب في إیران

 
تاريخ الإنتشار : السبت 28 أبريل 2012 ساعة 11:07
 
 
صدر کتاب "من اروبا وامریکا الجنوبیة" والذي یضم مجموعة مقالات لغابرییل غارسیا مارکیز وترجمة بهمن فرزانه في سوق الکتاب بإیران. ویحوي هذا الکتاب علی رؤی هذا الکاتب حول بعض المسائل الاعلامیة المطروحة علی الساحة والتي کتبت علی شکل مقالات وفي إطار قصصي.
عرض مجموعة مقالات لغابرییل غارسیا مارکیز علی سوق الکتاب في إیران
 
وذکرت وکالة أنباء الکتاب الایرانیة (ایبنا)، بأن هذا الکاتب ضم في کتابه هذا قضایا بولیسیة وجنائیة مع بعض الاخبار والاحداث السینمائیة ومواضیع تتعلق بعالم المطبوعات بمواضیعه الساخنة والاعلامیة. 

وهذا العمل هو في الحقیقة جزء من کتاب قام فرزانه بترجمة بعض من أجزائه وأخرجه علی هذا الشکل الذي هو أمامنا.
  
وخصیصة مقالات هذا الکتاب تنشأ من بساطة اللغة التي یستخدمها الکاتب في مواجهته للقضایا والمواضیع المختلفة التي یراها مثیرة حیث یسعی أن ینظر إلیها من عدة جوانب. کما إستعمل مارکیز اللغة الخبریة والتقریریة وذلک بسعي منه لکي یزید من جذابیة المقالات عبر تطعیمها بنثر خلاب. هذا وکتبت هذه المقالات من عام 1955 وحتی عام 1960 وخلال مدة خمسة أعوام.

وجاء في جانب من مقالة کتبت في سبتمبر 1955، ما یلي: "ربما کان من محض الصدف، ولکن الاوربیین یعتقدون بأنه منذ أن أقدم العلماء علی اللعب بالقنبلة الذریة، اختلط الحابل بالنابل. بحیث قام العالم الکیمیائي الذري والذي لاتربطه أیة علاقة بالسینما، بإفساد مهرجان فینیسیا السینمائي السادس عشر. وقد ذهب في تلک اللیلة 50 شخصاً فقط لمشاهدة الفیلم الهولندي المثیر والخلاب: سیسکه، أنف الفئران. لم تکن هناک حاجة الی تشغیل المکیفات، لأن حرارة قاعة السینما کانت 18 درجة.    

وکتب فرزانه في مقدمة الکتاب بأن کل من هذه المقالات بإمکانها أن تصیر قصة قصیرة والتي بامکانها أن ترتبط إرتباطاً وثیقاً بالقارئ. 

کتاب "من اروبا وامریکا الجنوبیة" صدر في شهر مارس من العام الماضي، من قبل دار ققنوس للنشر في 252 صفحة وبسعر 6500 تومان.   

غارسیا مارکیز الذي ولد عام 1927 تمکن من الحصول علی جائزة نوبل للاداب عام 1982. ویعتبر مارکیز من رواد الاسلوب الادبي الواقعي الساحر فیما تعتبر قصته المسماة" مائة عام من الوحدة" إحدی روائعه المعروفة.    

هذا وقام فرزانه بترجمة هذه الکتب لهذا الادیب الی الفارسیة وهي "لم أئتي من أجل الموعظة"، "قصة غامضة"، "ذکریاتي خلال خمس سنوات"، "عیون الکلب ذو اللون الازرق"، "12 قصة حائرة" و"الحب في زمن الکولیرا". 
Share/Save/Bookmark
رقم: 135257