5 تموز، يوم القلم

وزير الثقافة والارشاد الاسلامي يرعى مراسم "يوم القلم"

 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 8 يوليو 2011 ساعة 13:05
 
 
صادف يوم 5 تموز/يوليو يوم القلم، وبهذه المناسبة اقيمت المراسم الرابعة ليوم القلم في معهد ابحاث الثقافة والفن والعمارة حضرها وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني. وهو اليوم الذي ورد في تاريخ ابوريحان البيروني كيوم القلم.
وزير الثقافة والارشاد الاسلامي يرعى مراسم "يوم القلم"
 

 (ایبنا) - وكانت جمعية القلم الايرانية قد اقترحت قبل اربعة اعوام على المعاونية الثقافية لوزارة الثقافة والارشاد الاسلامي وتزامنا مع ذكرى ولادة الامام محمد الباقر (ع)، بتسمية يوم "14تير" الموافق 5 تموز/يوليو بيوم القلم.

وكلفت المعاونية الثقافية لوزارة الثقافة والارشاد الاسلامي، خانه کتاب (دار الكتاب) عام 2008 مسؤولية اقامة هذه المراسم، لتوفر بذلك فرصة التئام الدورة الاولى منها. 

وبذلك اقيمت الدورة الاولى من مراسم يوم القلم في 5 تموز/يوليو من العام المذكور في فندق "لالة" بطهران برعاية وزير الثقافة والارشاد الاسلامي آنذاك محمد حسين صفار هرندي. 

ونظمت الدورة الثانية من هذه الجائزة باهتمام مؤسسة الادب القديم يوم 13 تموز/يوليو في فندق لالة بطهران عام 2010 تحدث فيها وزير الثقافة والارشاد الاسلامي آنذاك عن اهمية مكانة القلم و الكتابة والتاليف في الثقافة الاسلامية.

وفي العام الماضي استضافت خانه کتاب، المؤلفين والمترجمين ومصنفي الكتب القيمة لتقام هذه المراسم مرة اخرى يوم 6 تموز/يوليو في فندق لالة بطهران. وشارك فيها بهمن دري نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية للمرة الاولى. 

وفي هذا العام، ويوم 5 تموز/يوليو، اقيمت هذه المراسم في معهد ابحاث الثقافة والفن والعمارة بحضور وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ونائبه للشؤون الثقافية.

وفي التقويم الايراني يسمى يوم "14 تير (5 تموز)" بيوم القلم. وجاء في كتاب "الاثار الباقية" ل ابو ريحان البيروني بان الايرانيين القدامى كانوا يسمون يوم "14 تير" ب "يوم تير" اي "يوم عطارد". ويرمز كوكب "تير" او عطارد في الثقافة الفارسية الى الكاتب والمؤلف.

وفي التقويم الرسمي الايراني يعتبر يوم "14 تير" يوم المؤلفين ويشكل رمزا او فرصة لتكريم اصحاب القلم.

Share/Save/Bookmark
رقم: 109971