إصلاح خطأ المستشرقين بأدلة علمية

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 11 أبريل 2011 ساعة 12:58
 
 
اعتبر مترجم ومصحح "كتاب النجارة" للعالم الإيراني "ابوالوفا البوزجاني" (القرن الرابع الهجري) هذا الكتاب ضمن أولی الكتب عن إنجازات العلوم الإسلامية، حيث سهّل تطبيق قواعد علم الرياضيات عملياً.
إصلاح خطأ المستشرقين بأدلة علمية
 

(ايبنا) - قال الدكتور جعفر آقاياني جاوشي: خلال تصحيح هذا الكتاب ودراسته حاولت إصلاح خطأ المستشرقين المتمثل في اعتبار العلوم الإسلامية علوماً عربية.

وأضاف الدكتور جعفر آقاياني شاوشي الذي يعمل في مجال إحياء التراث الإيراني القديم أن مصطلح "نجارة" في الهندسة التطبيقية استعير من "نجاري" ويدل علی خلفية هذا الكتاب العريق، قائلاً: إن ابوالوفا البوزجاني ألّف "كتاب النجارة" بإمر من بهاء الدولة الديلمي في ظل الأجواء الملائمة في عهد "عضد الدولة" التي مهّدت لقيام ثورة علمية في البلاد، اذ يصف المستشرقون هذا العهد بأنه عصر النهضة الإسلامية، ففي هذه الحقبة التاريخية تحققت فرصة مناسبة لتطور العلوم العقلية ووُِظّف فيه إنجازات علوم مثل الرياضيات والجبر للرقي بمستوی حياة الناس.

وعَدّ العمارة ضمن المجالات العلمية التي كان يرغب عضد الدولة وبهاء الدولة في تطورها والرقيّ بأبعادها العلمية، قائلاً: منذ ذلك التاريخ وفي العهد البويهي بدأت مرحلة تطبيق الهندسة في العمارة والإعمار وبرز أكبر علماء الرياضيات الإيرانيين في تلك الفترة، أي في القرن الرابع الهجري، إذ طالب عضد الدولة استخدامه في مختلف المجالات في ظل وصول علم الرياضيات الی ذروته.

وأشار مصحح وباحث الكتب الإيرانية القديمة الی أن بهاء الدين الديلمي طلب من العالم الرياضي في ذلك العهد "ابوالوفا البوزجاني" تأليف هذا الكتاب مساعدة أصحاب الصناعات، مصرّحاً بأن المعماريين ومن كان يبني العمارات والأبنية قبل تلك الفترة لم يستخدموا الهندسة في أعمالهم، حيث كانوا يبنون أبنية هشة ومتهرئة من حيث الأبعاد والنظام الهندسي والواجهة والمتانة. فمن هنا، هذا الكتاب بإمكانه أن يكون مرشداً لأصحاب الصناعات والمهندسين المعماريين. 

وأضاف مؤلف كتاب "علماء الكيمياء المسلمين المعروفين" بالقول: في ذلك العهد، استطاع ابوالوفا البوزجاني تأليف كتابه من خلال بيان المبادئ الأولى للهندسة والتعريف بالأدوات الرئيسية في هذا الفن مثل " فرجار ذات فتحة ثابتة" باللغة العربية التي كانت اللغة العلمية في ذلك العصر، وكتبت شروح مختلفة عليه بسبب أهميته، وتبقت منه ثلاثة شروح وترجمتان باللغة الفارسية.

وقال استاذ تاريخ العلم وفلسفة الرياضيات في جامعة الشريف الصناعية حول قيمة هذا الكتاب: إن هذا الكتاب العلمي يتضمن نصاً فارسياً منقّحاً يساعد أساتذة الجامعات في التعرف علی اللغة العلمية والفارسية في تلك الفترة، إذ يُعدّ عدم تعرف الطلاب والأساتذة علی اللغة الفارسية القديمة إحدی مشاكلنا في الوقت الحاضر، فمن هذا المنطلق حاولت عرض تحليل لغوي في النسخة المصحّحة لهذا الكتاب.

وإنتقد الدكتور آقاياني شاوشي القناعة السائدة لدی المستشرقين بأن العلوم الإسلامية هي علوماً عربية، ثم قال: إنهم بسبب تأليف كافة الكتب العلمية في العهد الإسلامي باللغة العربية التي كانت تعتبر اللغة العلمية لذلك العهد، وقعوا في خطأ فادح، لذلك أنا بدوري أكدت في هذا الكتاب عكس ذلك، حيث ألّف "أبوريحان بيروني" كتاب التفهيم وابن سينا كتاب "موسوعة علايي" قبل هذه الفترة باللغة الفارسية، هذا الكتاب يشير الی أن اللغة الفارسية تعتبر لغة علمية للقرون الإسلامية‌ الأولی إلی جانب اللغة العربية، وبهذا يتم سحب هذه الذريعة من دعاة إعتبار العلوم الإسلامية علوماً عربية.

ويری هذا الآكاديمي‌ أن اللغة الفارسية الحالية هي لغة متكاملة من تلك الترجمات القديمة، هذا ما لا يعرفه كثير من الأساتذة للأسف الشديد، لدرجة لايستطيعون قراءة النصوص الفارسية القديمة. 

ووصف أستاذ تاريخ العلم وفلسفة الرياضيات بجامعة الشريف الصناعية أسلوبه في تصحيح ودراسة "كتاب النجارة" بأنه أسلوب إستشراقي، موضحّاً: أنني صحّحت هذا الكتاب وفق ترجمتين فارسيتين قديميتين، وكونه ألّف للمعماريين لم يطرح حلاً للقضايا المعمارية وفق قواعد رياضية، لأن مخاطبيه كانوا معماريين ومنشيء العمارات، فمن هذا المنطلق قمت بتبيين معظم قضايا الرياضيات وإثباتها في تصحيح هذا الكتاب.

وأكّد علی أن الخصيصة البارزة لهذا الكتاب تتمثل في التعرض للقضايا اللغوية المتعلقة بالمصطلحات المستهدفة، قائلاً: بعد تخصيص جزء من رسالتي للدكتوراه في فرنسا بهذا الموضوع، وبعد أن كتب أستاذ تاريخ العلم ومدير قسم بحوث مركز الدراسات العلمية الفرنسية "برنارد فيتراك" الذي كان مرشدي في الرسالة مقدمة مفصلة عليها، قرّرت ترجمة هذا الكتاب الی اللغة الفرنسية، حيث حاولت من خلال هذه الترجمة إصلاح مفهوم إعتبار العلوم الإسلامية علوماً عربية.

هذا وأصدرت مؤسسة التراث المكتوب جمعية إيران وفرنسا للثقافة، ترجمة كتاب "النجارة" (الهندسة التطبيقية) بعنوان فرعي «من مترجم غير معروف، تصحيح وبحث مع ترجمة نص الكتاب باللغة الفرنسية من قبل الدكتور جعفر آقاياني شاوشي» في أواخر العام الإيراني الماضي في 500 صفحة بسعر يعادل 10.90 دولار.

Share/Save/Bookmark
رقم: 100466