کاتبة وناشرة ایرانیة الاصل تتلقی تهدیداً بالموت من الصهاینة في امريكا

 
تاريخ الإنتشار : الخميس 21 ديسمبر 2017 ساعة 12:25
 
 
تلقت الکاتبة والناشرة الایرانیة الاصل، کلبرک باشي والتي تقیم في امریکا تهدیداً بالموت من قبل الصهاینة في أمریکا لإصدارها کتاب "ف مثل فلسطین" وحتى ان محلات بيع الکتب التي عرضت هذا الکتاب علی واجهاتها لاقت مقاطعة من الصهاينة المقيمين في امريكا وتهديداتهم.
 
ایبنا – وقد اغضب إصدار الکاتبة الایرانیة والاستاذة بجامعة بیس الامریکیة الیهود الامریکان علی أصدارها لکتاب "ف مثل فلسطین"
وأعلنت کلبرک باشي بأن اقلیة صغیرة ولکنها قویة هددتها بالموت علی کتابها هذا وأضافت بأن کل هذه الاتهامات والتهدیدات مردها اصدارها لهذا الکتاب.
وأکدت کلبرک باشي بأنها تعیش وبعد صدور کتابها هذا في أجواء عنصریة حیث یعمد هؤلاء الی اهانتها وهو ما یغضب کلبرک باشي ویجعلها تنفر منهم. لسعیهم الی مقاطعة واغلاق المکتبات التي تعرض کتاب " ف مثل فلسطین"
من جهه  أخری أعترض الکثیر من الصهاینة علی صدور هذا الکتب في نیویورک معتبرین ذلک نوعا من معاداة السامیة.
وذکرت مکتبة "بوک کالجر" المستقلة في نیویورک بأنها اجبرت علی الاعتذار لقیامها بعرض هذا الکتاب.
وکتاب " ف مثل فلسطین" من تألیف کلبرک باشي وکلرخ نفیسي الرسامة الایرانیة المشهورة ورغم اعتراض الصهاینة علیه فقد لاقی استحسان القرآء حیث نفدت الطبعة الاولی منه في غضون شهر واحد.
هذا وولدت کلبرک باشي في عام 1974 بمدينة اهواز وهاجرت الی السوید وهي صغیرة ولکنها الان تعيش في امریکا وتدرّس في جامعتي راتکرز وبیس فرع الدراسات الایرانیة وتعمل علی اصدار کتاب آخر باللغة الفارسیة.
ویضم هذا الکتاب صوراً عن العوائل الفلسطینیة التي تسکن الاراضي المحتلة فیما یقول المعترضون علی الکتاب بأنه یضم صوراً وموضوعات حول الانتفاضة الفلسطینیة.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 255814