زیارة السفیر الایطالي للمکتبة الوطنیة الایرانیة

16 شباط 2015 ساعة 13:20

أکد سفیر ایطاليا بطهران، ماورو کونجیاتوري لدی لقائه بمدیر مؤسسة الوثائق والمکتبة الوطنیة الایرانیة، سید رضا صالحي علی ضرورة توسعة العلاقات الثقافیة بین البلدین وکذلک تقویة مسیرة النشاطات الثقافیة بین مؤسسة الوثائق والمکتبة الوطنیة الایرانیة مع المراکز الثقافیة الایطالیة.


ایبنا - زار السفیر الایطالي بطهران والوفد المرافق له صباح أمس الاحد المکتبة الوطنیة الایرانیة وتجول في مختلف أقسامها واجتمع بعدها مع مدیر مؤسسة الوثائق والمکتبة الوطنیة الایرانیة، صالحي أمیري أشار فیها الاخیر الی النقاط التاریخیة والثقافیة المشترکة بین البلدین وقال بأن ایران وایطالیا یملکان تاریخاً طویلاً من العلاقات الثقافیة والاقتصادیةَ والسیاسیة.

وتطرق کذلک الی الکنوز النفیسة التي تملکها ایران وقال بأن هذا البلد العریق یضم الکثیر من الکنوز والنفائس وإذا ما عرض هذا الامر علی المراکز العلمیة والثقافیة في العالم لأحدث تصوراً جدیداً في الشرق الاوسط من الناحیة التاریخیة.

من جهته أعرب السفیر الایطالي عن سروره لزیارة المکتبة الوطنیة الایرانیة وقال بأن الترحیب الحار الذي لاقاه في هذا الزیارة من المسؤولین عن هذه المؤسسة تظهر بوضوح المکانة العظیمة للثقافة الایرانیة وعراقتها.

وتابع: بالرغم من مضي عدة أشهر علی تولي هذا المنصب فقد أطلعت من قریب علی متانة العلاقات الثقافیة التي تربط بین بلدینا وأکثر مما کنت أتصوره من قبل.
  
کما أشار ماورو کونجیاتوري الی العلاقة الوثیقة التي تربط الایرانیین بماضیهم وأشاد بمستوی العلاقات الثقافیة بین البلدین وقال بضرورة تقویة هذه العلاقات أکثر فأکثر. کما تنحدث عن مشاهداته في المکتبة الوطنیة الایرانیة وأکد أعجابه الکبیر لما شاهده فیها بخاصة مخزن المخطوطات التي تحتضن أنفس وأثمن الکتب.

وألمح السفیر الایطالي الی قدم العلاقات التاریخیة بین البلدین وقال بأن إمتلاک شعب عریق لهکذا تراث وحضارة ثقافیة ساحقة یعتبر أمراً في غایة الاهمیة. وأکد علی ضرورة بذل کافة المساعي من أجل  تطویر العلاقات الثقافیة بین بلاده وایران مشدداً علی تفعیل الجوانب المؤثرة في تقویة هذه العلاقات.  

وتحدث عن نشاطات الملحق الثقافي في السفارة الایطالیة بطهران، البرفسور کارلو جرتي وقال بأن جرتي سیعمل کحلقة وصل بین المنظمات والمراکز الثقافیة الایطالیة کالمکتبة الوطنیة الایطالیة مع مؤسسة الوثائق والمکتبة الوطنیة الایرانیة.
 
وتطرق کونجیاتوري الی موضوع تطویر مذکرة التفاهم المعقودة بین البلدین والتي تعود الی ستة عقود مضت وقال بأنه سیتم وفي غضون الاسابیع القادمة عبر تجدید توقیع هذه المذکرات من  الاستفادة منها کأذرع تنفیذیة لتطویر العلاقات الثقافیة بینهما.

کما أکد السفیر الایطالي علی بذل مساعیه من أجل تقویة هذه العلاقات وکذلک الامور التي تم بحثها في هذا اللقاء مع سائر المراکز الثقافیة الایطالیة وإطلاع مدیر المکتبة الوطنیة الایرانیة علی نتائج هذه المساعي. 

من جانبه أعرب صالحي أمیري عن أمله بتطویر العلاقات بین ایران وایطالیا في المجالات الثقافیة وقال بأن الجمهور الایراني یتوقع أن تصل هذه العلاقات الی مستویات أعلی نظراً لتاریخ العلاقات الثنائیة بین البلدین وعلی مختلف الاصعدة.

وأشار صالحي الی مدی التقارب الثقافي بین ایران وایطالیا بالمقارنة مع سائر الدول الاوروبیة وقال بأن لإیطالیا وفي مختلف الادوار علاقات منطقیة مع ایران وهو ما یدعو الی تطویرها أکثر فأکثر. 

کما أقترح صالحي بإقامة ملتقی مشترک في مجال العلاقات الثقافیة بین البلدین في طهران وقال بأن ایران تملک تجربة ناجحة في هذا المجال مع فرنسا وتأمل بتکرار هذه التجربة مع ایطالیا. 
 
هذا وتحدث کل من مساعد الامور البحثیة في المکتبة الوطنیة، خسروي ومسؤول العلاقات الدولیة فیها، محمد سلطاني فر عن ضرورة توسیع وتطویر مجالات التعاون بین البلدین مثل الاستفادة من الامکانات المتوفرة في هذه المؤسسة من أجل إقامة معرض خاص بتاریخ ومستوی العلاقات القائمة بین ایران وایطالیا لتعریف الجانبین علیها وعکس ذلک علی المستوی العالمي.
  
وفي ختام هذا اللقاء قدم الدکتور صالحي أمیري دعوة لمدیر المکتبة الوطنیة الایطالیة لزیارة ایران وتفقد مؤسسة الوثائق والمکتبة الوطنیة الایرانیة والتي لاقت ترحیب السفیر الایطالي بها. 
ع.ج/ط.ش


رقم: 218141

رابط العنوان: http://www.ibna.ir/ar/doc/longtrans/218141/زیارة-السفیر-الایطالي-للمکتبة-الوطنیة-الایرانیة

IBNA
  http://www.ibna.ir