حجة الاسلام مهدوي راد في لقاء مع ایبنا:

تقدیم قراءة انسانیة ومعتدلة وحکیمة عن القرآن الکریم یعتبر أمراً ضروریاً

 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 17 يناير 2018 ساعة 16:11
 
 
أشارحجة الإسلام محمد علي مهدوي راد عضو مجلس تحديد السياسات العامة للمعرض الدولي السادس والعشرين للقرآن الکریم الی أهمية التوجه للمحتوی والمضمون في معرض القرآن الکریم وقال: بالنظر إلى أجواء العالم الإسلامي والتيارات التي نواجهها فإن تقديم قراءة إنسانية ومعتدلة وحكيمة عن القرآن الكريم یعتبر أمراً ضرورياً.
 
ایبنا – وأکد حجة الاسلام محمد علي مهدوي راد في حدیث مع ایبنا بأنه لایمکن اقامة معرض للقرآن الکریم من دون الاهتمام بنتائج وأبحاث العلماء في العلوم  القرآنية وقال بأنه وبالنظر إلى أجواء العالم الإسلامي والتيارات التي نواجهها فإن تقديم قراءة إنسانية ومعتدلة وحكيمة عن القرآن الكريم یعتبر أمراً ضرورياً لأن رسالة القرآن ومنذ البدایة بدأت بالعلم والقراءة وفهمه بدقة وتدبر.
وأکد بأن بلداناً مثل العراق ولبان وسوریة یمکن التعامل مع ناشریها وحتی مع تلک الدول التي لایوجد معها تواصل ثقافي حیث یمکن الاتصال بها عبر هذه الدول خاصة ان بعض الناشرین من الدول العربیة أوصوا بأن یصار الی عرض کتبهم في ایران عبر ناشرین لبنانیین.
وأکد مهدوي راد بضرورة النظر الی المفاهيم والتعاليم القرآنية جنبا إلى جنب مع مفاهيم ترات وتعاليم أهل البيت (ع) وهو ما أشار الیه العلامة الطباطبائي في تفسییر المیزان.
وقال الامین العلمي لجائزة کتاب العام للجمهوریة الاسلامیة بأن رسالة القرآن هي رسالة العقل حیث قال الإمام علي (ع) بأن الأنبياء بعثوا لإحياء الكنوز الخفية من الحكمة ولیتکلم البشر بحكمة ویتخذ مواقفه بحكمة وکذلک یتحرک بحکمة وعلیه ینبغي توجيه المناقشات بهذا الاتجاه.
وأضاف بإن مسألة الاعتدال مهمة جدا لأن العالم الإسلامي اليوم معرض بشدة للتطرف.
وشدد أیضاً علی ضرورة عدم الاکتفاء بالقاء کلمة في مثل هذا الحدث لأن مثل هذه الامور لن تأتي أکلها بل بالاستفادة من التفاسیر الصحیحة لأن الائمة علیهم السلام کانوا یقولون لنا کیف نفسر القرآن وکیف نستفید منه ونتعامل معه لأن الاستفادة من تفسیر أهل البیت (ع) للقرآن الکریم سوف یفیدنا أشد الافادة في الاستفادة من تعالیم القرآن في کافة مناحي الحیاة والمجالات.
Share/Save/Bookmark
رقم: 256796