"ايبنا" تحاور مؤلفة كتاب "مائة وطريق واحد لاغضاب الاباء والامهات"

واردلاو: الاصغاء الى اللغة الفارسية امر ممتع

 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 8 يونيو 2016 ساعة 14:30
 
 
قالت لي وادلاو مؤلفة كتب الاطفال والتي صدر لها في ايران كتاب "مائة وطريق واحد لاغضاب الاباء والامهات" انها تستمتع بالاستماع الى اللغة الفارسية.
 
ايبنا – وكان كتاب "مائة وطريق واحد لاغضاب الاباء والامهات" لمؤلفته الامريكية لي واردلاو قد صدر في ايران لدى دار "هرمس" للنشر في قسم الاطفال والاحداث. واقتبس منه في مطلع الثمانينيات لانتاج مسلسل تلفزيوني على اساسه للاحداث.
وعن فكرة تاليفها كتاب "مائة وطريق واحد لاغضاب الاباء والامهات" قالت واردلا وهي تتحدث لوكالة انباء الكتاب الايرانية (ايبنا) ان هذه الفكرة خطرت لها عندما حدث حادث طريف لمعلم بمدينة سانتا باربارا. واحد الواجبات المنزلية التي كلف بها المعلم تلامذته هي كتابة تقرير من عدة اسطر. وذات يوم طلب المعلم من تلامذته التحدث عن عشرة حالات قاموا فيها باغضاب ابائهم وامهاتهم. وجاء التلامذة باساليبهم وكتبوها على السبورة وبلغ عددها مائة وواحد. وهذا ادى الى ان يرسل المعلم هذه القائمة الى احدى صحف المدينة التي نشرت الموضوع تحت عنوان "مائة وطريق واحد لاغضاب الاباء والامهات". وفكرت ان هذا الموضوع يمكن ان يشكل مادة لكتابة قصة جذابة.
واضافت انها لم يكن في نيتها تشجيع الابناء على ازعاج واغضاب اسرهم، بل ارادت تاليف قصة طريفة فحسب. واردت ان اقول للاطفال بان يراقبوا سلوكهم حتى ان لم يؤذوا ابائهم وامهاتهم لان هذا السلوك قد يزعج من هم في حواليهم.
وردا على سؤال حول الاشياء التي قد تغضبها قالت هذه الكاتبة الامريكية: انني كام استاء جدا عندما ارى ابني البالغ عشرين عاما لا يبتسم خلال التقاط الصور او ان يصدر اشكالا غريبة اثناء التقاط صور عن الاسرة. وبوصفي معلمة انزعج عندما يهمس التلامذة في اذن احدهم الاخر او ان يطلق تلميذ ما اصواتا اثناء الامتحان.
 
وعن ردة فعل تلامذتها تجاه اصدار كتاب "مائة وطريق واحد" قالت انه كان يبدو ان جميع التلامذة ارادوا اختبار جميع الطرق التي ذكرتها في الكتاب علي! واستغرق الوقت 30 دقيقة حتى انتبهت وعندما انتبهت نبهتهم الى ذلك فضحك الجميع.
وعما اذا كانت تعلم بان المخرج الايراني حجت قاسم زادة قد اقتبس من كتابها "مائة وطريق واحد لاغضاب الاباء والامهات" لانتاج مسلسل تلفزيوني قالت هذه الكاتبة الامريكية: نعم اعرف ذلك.
وعن الكتب والمؤلفين الذين تحبهم قالت واردلاو انها تحب الكثير من الكتب والمؤلفين. وعندما كانت في سن الطفولة كانت مولعة بكتب ويني بو. ومازالت تقرا الكثير من كتب الاطفال. لكنها ككاتبة تحب كتاب "القوة الشيطانية" ل فيليب بولمن وكتب هاري بوتر.
وعن اساليب تحفيز الاطفال على القراءة قالت ان الابوين يجب ان يقرآ الكتب لطفلهما منذ الولادة والى الوقت الذي يستطيعان فعل ذلك. فمثلا انا وزوجي نقرا كتابا لابننا عندما ياتي في اجازة الجامعة او انه يقرا كتابا لنا. ومهم ان يرى الاطفال ابويهما وهما يقرآن الكتب لان ذلك يشجعهم على القراءة.
وعن اعمالها الجديدة قالت انها تقوم الان بتاليف كتاب "مائة وطريق واحد لاغضاب الاشقاء والشقيقات" وكذلك كتابين مصورين وكتاب بقصة حقيقية.
واضافت ان احدث كتاب لها بعنوان "مغامرات فونتون وتشابستيك" صدر قبل عدة اشهر وفاز بجائزة لكتب الاطفال.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 237310