برآبادي یؤکد علی جعل المکتبات مکاناً لقضاء أوقات فراغ الأحداث

 
تاريخ الإنتشار : السبت 28 مايو 2016 ساعة 14:06
 
 
الناقد الادبي، محمود برآبادي یؤکد علی ضرورة تأهیل المکتبات بأحدث الکتب التي تتماشی مع متطلبات العصر لجذب الأحداث إلیها.
 
ایبنا - وأشار محمود برآبادي الی ظهور منافسین أقویاء للکتاب مثل الانترنیت والمواقع الالکترونیة والشبکات الاجتماعیة والالعاب الالکترونیة وما تمثله من اغراءات للجیل الجدید وقال بأن هذه الاشیاء قللت من عدد المطالعین الامر الذي یستوجب تقویة مکانة الکتاب بصفتها مصدر وینبوع الفنون لکي تتماشی مع متطلبات العصر.
 
وأکد برآبادي علی أهمیة الکتاب الورقي وأفضلیته علی الکتب الالکترونیة وقال بأنه من المستحیل اجبار الناس علی المطالعة بل یجب تشویقهم علی ذلک عبر ایجاد العلائق والمحفزات لمطالعة هذه الکتب.

ثم تطرق برآبادي الی رخص أثمان الکتب في ایران بخاصة کتب الشعر والقصص والروایات والتي یمکن للناس مطالعتها أینما شاءوا وبکل راحة بال بعکس المواقع الالکترونیة مؤکداً علی دور المکتبات في جذب الناس الیها مثل تقدیم التفاصیل اللازمة حول محتوی وهدف کل کتاب وطریقة تعامل موظفي المکتبات مع المراجعین بالاضافة الی إقامة جلسات خاصة بنقد الکتب وعرض الافلام المستوحاة من الکتب مع إقامة مسابقات للمطالعة والقصة والالقاء والرسم والمسرح.
 
وشدد هذا الکاتب والناقد الادبي علی ضرورة أن تکون المکتبات مکاناً لتجمع الأحداث عبر عرض أحدث الکتب بخاصة مراعاة عطش القرآء لمطالعة أحدث الاصدارات العالمیة وعزوفهم عن مطالعة الکتب القدیمة بالاضافة الی تسهیل مشارکة الکتاب والمترجمین في اللقاءات التي تحدث في المکتبات للاجابة علی أسئلة المواطنین وهو ما یسهم بشکل کبیر في اقبال الناس علیها. 
ع.ج/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 236869