السر الخفي لبوتین وعائلته

 
تاريخ الإنتشار : السبت 2 سبتمبر 2017 ساعة 15:14
 
 
یتناول كتاب "بوتين والنظام العالمي الجديد" تألیف جان فرانسوا بوتر وترجمة محمود بهفروزي حقائق الماضي والحاضر عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الساحة الدولية.
 
ایبنا - ویتناول كتاب "بوتين والنظام العالمي الجديد" من تألیف جان فرانسوا بوتر وترجمة محمود بهفروزي حقائق الماضي والحاضر عن دور الرئيس الروسي في تقویة الدور الروسي في اتخاذ القرارات على المستوی الدولي.
الصفحات الاولی من الكتاب تعرف أقوى شخص في روسيا بهذه الجمل: "بعد ثماني سنوات من الانقلاب الفاشل، الذي عزز محاولة إعادة بناء الاتحاد السوفيتي من قبل ميخائيل غورباتشوف، قام بوريس يلتسين في 9 أغسطس 1999 بتعیین فلاديمير بوتين، رجل مجهول على الساحة الدولية رئيساً لوزراء الاتحاد الروسي. ولم يكن بوتین حتى شخصية معروفة في روسيا على الرغم من كونه رئيس (وكالة الأمن الفيدرالية). ولكن لا أحد کان يتصور أن  بوتین سوف يكون يوما خلفاً لرجل أنهی سيطرة الحزب الشيوعي علی الاتحاد السوفيتي لأكثر من سبعين عاما.
وقد أظهر بوتين خلال فترة ترؤسه للسلطة في روسيا تكتيكات ذكية للبقاء في السلطة وفي دور رئيس الوزراء. لقد مارس فلاديمير بوتين سلطته دائما منذ انتخابه للرئاسة الروسية (آذار / مارس 2000) وفي فترة اللعب بشکل وهمي في دور رئيس الوزراء لم یسبقه في هذا الشأن أحد من زعماء أوروبا. 
لذلك فقد أصبح فلاديمير بوتين في قلب التغيرات الدولية وأكثر تأثیراً من أي شخص آخر في رسم معادلاته.


 
عندما نريد الحدیث عن دور الرئيس الروسي وقوته، يجب أن نرى مدى تأثيره على الساحة الدولية: ان فلاديمير بوتين ليس الرمز القوي الوحيد لبلده، أولاً لأنه يعلم أكثر من أي شخص آخر كم يمكنه تحقيق ذلك؛ فهو يعلم وفي حکم موقعه كرئيس للدولة الروسية کیف یحرک الخیوط.
هذا وأصدرت دار مصدق للنشر کتاب "بوتین والنظام العالمي الجدید" لفرانسوا بوتر وترجمة محمود بهفروزي وذلک في 144 صفحة وفي 500 نسخة ویباع بسعر 12500 تومان. 

 
Share/Save/Bookmark
رقم: 251625