مذکرات قائد کتیبة الرسول الاعظم (ص) في کتاب "وحیداً مع الله "

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 27 أغسطس 2017 ساعة 13:54
 
 
صدرت مذکرات وسیرة القائد الشجاع لکتیبة الرسول الاعظم (ص) وهو الشهید سید مهدي نقیبي راد في کتاب یحمل عنوان "وحیداً مع الله".
 
ایبنا - وأصدرت دار بلور للنشر کتاب "وحیداً مع الله" والذي یروي ذکریات وسیرة القائد الشهید سید مهدي نقیبي راد وقد ساهم في إصدار الکتاب محمد حسن بورقربان نیاکي وعلي رضا شعباني نجاد.
وولد الشهید نقیبي راد في عام 1965 في مدینة رشت واستشهد عام 1986 في عملیات کربلاء الخامسة وکان یبلغ من العمر 21 عاماً. وعندما التحق الشهید بجبهات القتال في کردستان وغرب البلاد کان في السادسة عشر من العمر وقد قاتل في مختلف جبهات القتال وفي مختلف العملیات الحربیة المهمة مثل والفجر 8 وکرلاء 5 وغیرها.
ویتضمن الکتاب قسمین الاول یضم سیرته وذکریات والدته وکذلک ذکریات اصدقائه في الجبهه الذین أشادوا بسجایا الشهید الاخلاقیة. فیما تم وضع وصیة الشهید في آخر الکتاب مع مجموعة من صوره وصور رفاقه في السلاح.
ونقرأ في جانب من هذا الکتاب: "عندما کان في سن السادسة عشرة أراد الشهید الذهاب الی الجبهه ولکن والدته لم تکن راضیة عن ذهابه خاصة ان أخيه الاکبر کان یقاتل في جبهات القتال وقد قلت له لنعمل بالاستخارة فهي الفصل في التصمیم للذهاب الی الجبهه.
هذا وأصدرت دار بلور للنشر کتاب "وحیداً مع الله" وذلک في 108 صفحات وفي 1000 نسخة ویباع بسعر 7000 تومان.
هذا وولد محمد حسن بورقربان نیاکي الذي شارک في إصدار هذا الکتاب في عام 1978 بمحافظة کیلان وتخرج من الجامعة في فرع الجغرافیا السیاسیة ومن إصداراته "شروط وأحكام الاحداث"، "فاتح ماووت"، "أرنب باني بنوک"، "فوانيس الممر 22"، "فوانيس الممر 24". هذا بالاضافة الی انشغاله بتألیف هذه الکتب: "الحب لا يزال باقیاً "، "تحلیق الفراشات" و "في انتظار الدموع".
أما علي رضا شبعاني نجاد فقد ولد في عام 1976 في مدینه رشت وتخصص في الصحافة والکتابة والتوثیقات للاذاعة والتلفزیون ومن أصداراته: "ذکریات المقاتل کبیر السن الحاج حسن جوشن" و"علی أجنحة الملائکة". 
Share/Save/Bookmark
رقم: 251447