روایة "وفي النهایة" لصمویل بیکیت تترجم الی الفارسیة

 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 21 يونيو 2017 ساعة 16:20
 
 
أصدرت دار جشمة للنشر روایة "وفي النهایة" لصمویل بیکیت وهي من ترجمة مهدي نوید>
 
ایبنا - وتدور روایة " وفي النهایة" حول شخصین یعیشان في مأوی هو أشبه نوعاً ما بالمستودع وکأنهما من الناجین من کارثة غیر معروفة والذي یشاهدهما یظن انهما علی وشک الموت.
ویقع هذا المأوی علی صخرة وفیها نافذتین الاولی علی الیسار تطل علی البحر فیما النافذة الواقعة علی صوب الیمین تطل علی الارض. ونوافذ هذا المأوی عالیة وأعلی من کلاو الذي یحاول الاستعانة بالسلم لینظر الی الخارج. في الخارج هناک أرض جرداء وفي الداخل هناک وعي منفصل حیث کتبت الروایة بعد الحرب العالمیة الثانیة ولکن مسودتها کتبت بعد الحرب العالمیة الاولی. 
ونقرأ في جانب من هذه الروایة: یقف کالو اسفل النافذة الیسری ثم یدور وینظر من هذه النافذة ومن ثم ینظر الی النافذة الیمنی ولیقف اسفلها وینظر الی خارجها. ومن ثم یتحول الی النافذة الیسری لینظر الی الخارج. وفجأة یأخذ سلماً صغیراً ویضعه أسفل النافذة الیسری ویصعد فوقه ویزیح الستائر ومن ثم ینزل الی الاسفل لیبدأ من جدید بالمشي نحو النافذة الیمنی ویعود ثانیة لیأتي بالسلم ویضعه اسفل النافذة الیمنی ویصعد علیه ویزیح الستائر وینزل الی الاسفل ویمشی عدة خطوات ومن ثم یذهب نحو النافذة الیسری ویرجع لیأخذ السلم ویضعه ثانیة اسفل النافذة الیسری...
کما نقرأ في جانب آخر من هذه الروایة: کنت أعرف مجنوناً کان یظن بان العالم وصل الی النهایة. وکان هذا المجنون رساماً وخطاطا. وکنت أحبه کثیراً واذهب للقائه في مستشفی المجانین وکنت عندما اجتمع به آخذه بیدي واجره نحو النافذة وکنت أقول له انظر الی نبته الاذرة وهي تنمو والان أنظر الی ذلک المکان حیث تسیر زوارق صید الاسماک وبکل هذا الجمال ولکنه کان یفلت یده من یدي ویرجع الی عزلته. انه خائف لأنه کان یری کل شیئ رمادیا.ً
هذا وتباع روایة "في النهایة"  بسعر 23 ألف تومان. وهي تضم مسرحیة في النهایة مع حواشي وتعلیقات وکذلک السیرة الذاتیة لصموئیل بیکیت.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 249378