"حول الارهاب" في سوق الكتاب

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 10 أكتوبر 2016 ساعة 12:23
 
 
صدر كتاب "حول الارهاب" حديثا. ويشتمل هذا الكتاب على مجموعة مقالات حول داعش، علم نفس الارهاب، علوم الاعصاب والارهاب، اسباب العلم اجتماعية للارهاب، الارهاب والديكتاتورية.
 
ايبنا – وقد صدر كتاب "حول الارهاب" حديثا باهتمام رضا دانشمندي ولدى دار "مرنديز" للنشر.
هل هناك شئ في الاسلام يدفع اتباعه الى ممارسة الارهاب؟ وهل ان الشخص يتبع نهجا متطرفا بداية ومن ثم يلتحق بالمجموعات الارهابية، او العكس، فان الاشخاص يصبحون متطرفين بعد ان يلتحقوا بالمجموعات الارهابية؟ وما هي اسباب جنوح الشخص للارهاب؟ وهل ان الارهابيين مصابون بامراض نفسية؟ وما هي ردة فعل المجتمع تجاه الاعمال الارهابية؟ وهل يمكن لعلوم الاعصاب ان تساعد على التصدي للارهاب؟
هذه كلها اسئلة يرد عليها جان هورغن الخبير الدولي بشان الارهاب في هذا الكتاب.
ويقول هورغن ان "قبول التفسير لا يقتصر على الاسلام" ويضيف "ان جميع المعتقدين" بوسعهم اخذ راحة وهدوء هائلين من التعاليم الدينية. ان ما يتعلق بالارهاب بشكل عام هو "القبول غير النقدي للايديولوجية" الدينية.
وبامكان القارئ قراءة هذا الحوار في كتاب "حول الارهاب". ويتضمن مجموعة موضوعات جديدة ونشر في مدينة مشهد من قبل دار "مرنديز" للنشر.
وجاء في الكتاب ان انتشار قصة حياة ارهابيي باريس يظهر بان هؤلاء اشخاص حائرون وفاقدي الهدف ولا يبحثون عن معنى ووجهة في الحياة، انهم اناس لا يجدون مكانا لهم في المجتمع.
ومعظم هؤلاء اشخاص ضائعين بين ثقافتين، اي ثقافة الشخص المهاجر وثقافة المجتمع الجديد الذي هاجروا اليه، ولم يجربوا في اي منهما معنى الوطن. انهم عادة اشخاص امضوا سنوات حداثتهم في ظل الشعور بعدم الاستقرار، اي شعور بالتيه والحيرة.
والملفت هو اقرار متخصصي وخبراء الارهاب بان السياسة الخارجية غير الصائبة للغرب قبال سائر البلدان: من انه يجب البحث عن منشا الارهاب في الوف الجرائم وعدم العدالة التاريخية للغرب لاسيما الاجراءات الامريكية بعد 11 سبتمبر واحتلال العراق عام 2003. ومن هذه النظرة، فان عنف المتطرفين، يعد ردة فعل اثارت غضب وحفيظة المسلمين
وقام رضا دانشمندي بجمع وترجمة مقالات الكتاب.
وقد صدر كتاب "حول الارهاب" باهتمام رضا دانشمندي لدى دار مرنديز بمشهد في الف نسخة و 277 صفحة ويباع ب 15 الف تومان.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 241189