صدور موسوعة الخلیج الفارسي بالاعتماد علی الخرائط القدیمة والوثائق المعترف بها دولیاً

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 5 أبريل 2016 ساعة 14:47
 
 
أصدرت مؤسسة الموسوعات الایرانیة موسوعة الخلیج الفارسي ذات المجلدین ومن الحرف آلف وحتی الحرف یاء وتتضمن 171 مدخلاً حول تاریخ وحضارة وثقافة الخلیج الفارسي وذلک.بالاعتماد علی الخرائط القدیمة والوثائق المعترف بها دولیاً.
 
ایبنا - ویضم المجلد الاول من هذه الموسوعة الحرف الف وحتی حرف ژ الفارسي والمجلد الثاني الحرف س وحتی الیاء. وقد أشرف کل من فرج الله احمدي ومنوجهر أکبري وحسین یکتا علی تألیف هذه الموسوعة.
وجاء في الصفحات الاولی من هذه الموسوعة مایلي: "إن الموقع الممتاز للخلیج الفارسي ومحاولات الاخرین للتطاول علیه بخاصة الافکار الشیطانیة التي یضمرها الاستکبار العالمي من أجل تغییر جغرافیا وتاریخ هذه المنطقة جعل مؤسسة الموسوعات الایرانیة تعمل علی إعداد موسوعة مستقلة حول تاریخ وحضارة وثقافة ومکانة الخلیج الفارسي.
بالاضافة الی ذلک فإن تاریخ هذه المنطقة یحکي بأنه لم یتم خلال القرون الاخیرة طرح موضوع التطاول علی المناطق الجغرافیة والتاریخیة لبلدان الخلیج الفارسي بهذه الدرجة من التعقید والخطورة حتی إن بعض القوی التي کانت تملک قوات في المنطقة لم تفکر مطلقاً بمصادرة أو تغییر أسم المنطقة أو جزرها أو نواحیها لصالح قوی وأقوام أخری.
  
ومن هذا المنطلق لم نری بأن قوی أو دول أجنبیة استولت وحتی لمئات السنین علی منطقة أو خلیج أو ناحیة ما إن قامت بتغییر الهویة التاریخیة أو الاقتصادیة فیها. فعلی سبیل المثال فإن مناطق مثل خلیج المکزیک أو مضیق هرمز أو مضیق البوسفور لم یتم تغییر اسمه الی مسمی أخری وحتی الاجانب مثل الانجلیز أو البرتغالیین وبعدهم الامریکان الذین سیطروا علی السواحل الجنوبیة لإیران لم یعملوا علی تغییر اسم الخلیج الفارسي لصالح سائر البلدان.
 
کما نقرأ أیضاً: إن الخلیج الفارسي جزء لایتجزأ من ایران وسیبقی کذلک لأن الخلیج الفارسي هو جزء من الهویة التاریخیة والثقافیة الایرانیة بحیث لایمکن أن نتصور بوجود ایران من دون الخلیج الفارسي. وهل من المتصور أن یقوم الاستکبار العالمي رغم مرور القرون والاعصار حلوها ومرها بمصادرة اسم وهویة مصطلح الفارسي من هذا الخلیج.

وتشتمل هذه الموسوعة علی 711 مقالة مرفقة بالصور والخرائط والجداول والبیانات حول البلدان والمحافظات والمدن والشخصیات السیاسیة والثقافیة والعلمیة والسیاحیة والکتب والحروب والمعاهدات والمنظمات والمؤسسات المحلیة والعالمیة والاحتفالات والاساطیر والفرق وحسب الحروف الابجدیة.
کما نقرأ في المدخل الخاص حول اسم الخلیج الفارسي مایلي: "إن تحریف وتغییر اسم الخلیج الفارسي الی الخلیج العربي تم في عصرنا هذا ولم یطرح من قبل دعاة القومیة العربیة بل طرح من قبل عملاء بریطانیا لأجل التفرقة بین ایران والعرب لتحقیق الاهداف الاستعماریة في هذه المنطقة لأنه وطبقاً للمستندات الموجودة فإن العرب کانوا وحتی أوائل الستینات من القرن الماضي یستخدمون مصطلح الخلیج الفارسي.
 
تاریخ اسم الخلیج الفارسي یستند علی الخرائط والوثائق التاریخیة القدیمة
ویحمل اسم أحد مداخل هذه الموسوعة عنوان "وصف الخلیج الفارسي في الخرائط القدیمة" وجاء فیه: " إن هذا الکتاب یتضمن مجموعة من الخرائط الجغرافیة للخلیج الفارسي تمتد الی أقدم العصور التاریخیة وحتی عصرنا الحاضر بشقیه الاسلامي والاوروبي والهدف من وراء إصداره هو التأکید علی عراقة اسم الخلیج الفارسي حسب الخرائط القدیمة والوثائق التاریخیة خاصة إن أهمیة وتوثیق الکتاب مرهون علی اعتماده علی الخرائط التاریخیة والتي بقیت خلال هذه المدة الطویلة لم تدنسها ید التحریف أو التطاول بحیث قام السواح وبسبب حاجتهم للخرائط الدقیقة بتکمیلها بکل دقة.    

هذا وأصدرت مؤسسة الموسوعات الایرانیة موسوعة الخلیج الفارسي ذات المجلدین وذلک في 1338 صفحة وفي 1000 نسخة ویباع بسعر 150 ألف تومان.
ع.ج/ط.ش

 
Share/Save/Bookmark
رقم: 234604