کتب ليان والاس مذکراته في کتاب "البريطانيون والعرب والأكراد" وذلک بعد تقاعده وبشکل سري لأنه لم یشأ اصداره علی الفور وذلک لان الذین اتى على ذكرهم في الکتاب لازالو علی قید الحیاة.
"البریطانیون والعرب والاکراد" الکتاب الذي الف بسریة
ایبنا - وکتاب " البريطانيون والعرب والأكراد،" هو عبارة عن ذكريات والاس يان في العراق (1918-1944) وهو من تنقیح ومقدمة دیفید فیلدهاوس وترجمة حسن افشار  ويتناول الاحداث حتی نهاية الحرب العالمية الثانية.
ومما جاء في دیباجه الکتاب: لقد کان والاس یان بعد الحرب ضد الامبروطوریة العثمانیة في عام 1918 وحتی نهایة الحرب العالمیة الثانیة یقیم في العراق وکان یشغل منصباً هناک. وبعد الخدمة في فرنسا عمل ضابطاً في القوة الحدودیة رقم 52 الخاصة بالسیخ في عام 1917 حیث اوفد الی العراق لیعمل مع القوة الهندیة البریطانیة التي أکملت فتح بلاد ما بین النهرین في عام 1918. وعلی هذا الاساس تم ایفاده في اواخر عام 1918 الی العراق لحاجة الحکومة المدنیة هناک الی مدراء غیر عسکریین حیث تم ارساله الی کردستان التي بقي فیه أکثر من 26 عاماً.
وفي هذا الکتاب نقرأ بشأن ذکریات هذا البریطاني: کتب ليان والاس مذکراته في کتاب "البريطانيون والعرب والأكراد" وذلک بعد تقاعده وبشکل سري لأنه لم یشأ اصداره علی الفور وذلک لان الذین کتب عنهم في الکتاب کانوا لایزالون علی قید الحیاة. وعلی أي حال فإنه کتب لابنته شیلا لیان معرباً عن أمله بقیام زوجها بتنقیح وطبع هذا الکتاب ولکنه لم یضع عنواناً له بل اکتفی بکتابة عبارة "تفضل لإلقاء نظرة".     
هذا وأصدرت دار مرکز للنشر کتاب "البریطانیون والعرب والاکراد" وذلک في 330 صفحة وفي 1200 نسخة ویباع بسعر 25900 تومان.
رقم : 248803
http://www.ibna.ir/vdce7v8wxjh8evi.dbbj.html
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني